السبت 22 سبتمبر 2018
تصويت
السياسية
السبت 13 يناير 2018 | 09:28 مساءً
| عدد القراءات : 292
تعرف على أسباب زيارة الوفد الكردي إلى بغداد الأثنين المقبل

بغداد / .. وصف وفد حكومة اقليم كردستان، السبت، محادثاته مع الحكومة الإتحادية خلال زيارته إلى بغداد بـ"الإيجابية"، فيما أشار إلى أن وفدا من بغداد سيتوجه الى أربيل بعد غد، الاثنين، للتباحث بشأن النقاط التي تم الاتفاق على مناقشتها.

وذكر بيان للوفد ، أن "الوفد الكردستاني الذي زار بغداد، أجرى مباحثات مع لجنة خاصة من الحكومة الاتحادية بإشراف وزير الداخلية قاسم الأعرجي"، واصفا المحادثات بـ"الإيجابية".

وأضاف البيان، أن "الأعرجي اكد خلال الاجتماع على معالجة الخلافات بين أربيل وبغداد وضرورة ادارة المعابر الحدودية والجمارك والمطارات والسدود وفقا للدستور والقانون"، منوهاً إلى أن "وزير داخلية الاقليم كريم سنجاري، الذي يترأس الوفد الكردستاني اكد انه خلال المباحثات قام ممثلو وزارة الداخلية وسلطة الطيران المدني وهيئة المعابر الحدودية ومديرية السدود ومديرية المخابرات بطرح جميع ملاحظاتهم الاساسية والرئيسة بخصوص تنظيم العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم".

وأشار، إلى أن "المباحثات كانت مكثفة وواضحة مع حكومة بغداد بشأن النقاط التي عرضها اعضاء الوفد الحكومي"، لافتاً إلى أن "الجانبين اتفقا على تنظيم اجتماع ثنائي آخر على ضوء النقاط التي اتفقا عليها".

وقرر الجانبان، أن "يكون الإجتماع، يوم الاثنين المقبل، في أربيل من اجل ان يحررا محضرا شاملا بالمعالجات والحلول التي يتم الاتفاق عليها ورفعها المشكلات التي تحتاج الى قرار من مجلس الوزراء والضرورية لإدارة النشاطات التي تجري في المعابر الحدودية والمطارات المدنية والسدود".

هذا ووصل وفد من حكومة إقليم كردستان، يرأسه وزير داخلية الإقليم كريم سنجاري، صباح اليوم، إلى العاصمة بغداد لبحث عدة ملفات مشتركة بين حكومتي بغداد واربيل من بينها قضية المنافذ البرية، والجوية في كردستان وتسليم النفط والمطارات الى الحكومة الاتحادية.