الجمعة 21 سبتمبر 2018
تصويت
أخبار عامة
السبت 13 يناير 2018 | 03:53 مساءً
| عدد القراءات : 437
الحمير احد اسباب جمال النساء

متابعة/.. أسست شركات التجميل والمنتجات العضوية في أوروبا وأمريكا واليابان مزارع للحمير، للاستفادة من ألبانها التي  بلغ سعر اللتر منها في أوروبا 15 يورو، سواء في صناعة الجبن، أو مستحضرات التجميل مثل الصابون والكريمات وحتى الأدوية الخاصة بالأمراض الجلدية المستعصية " الصدفية — التهاب الجلد البكتيرية ".

وروجت شركة هولندية متخصصة في مواد التجميل المصنوعة من ألبان الحمير فقط، أن الملكة المصرية "كليوباترا" كانت تستخدم لبن 700 حمار لغمس جسمها فيه للحصول على بشرة نضرة وخالية من التجاعيد.

وذكرت الشركة إن "تحليل مكونات لبن الحمير كشف عن إحتوائه على 14 فائدة لجسم الإنسان، حيث أنه غني بفيتامين E، والأحماض الأمينية، والفيتامينات A، B1، B6، C، D، E، أوميغا 3 و6، كما أنه يحتوي على كميات عالية من الكالسيوم، وفي مقابل كمية منخفضة جدا من الدهون، فضلا عن مادة الريتينول المقاومة للتجاعيد".

وأوضحت أن "استخدام مستحضرات التجميل المصنوعة من لبن الحمير بشكل منتظم يزيل التجاعيد ويمنع ظهورها  في الجلد والوجه والرقبة، بما يمكن المرأة من مقاومة الشيخوخة، كما أنه يقضي على كابوس "حب الشباب" الذي عادة ما تعاني منه المراهقات".

ونشرت مجلة "هيلث" الأمريكية الشهيرة دراسة بعنوان "هل شرب لبن الحمير أصبح موضة"، ذكرت أن روايات أبوقراط "أبوالطب" تحدثت عن فضائل حليب الحمير. وأن هناك أبحاث تؤكد استخدامه طبيا في روما وفرنسا.

وكشفت أن "الدراسات العلمية للبن الحمير مقارنة بالألبان الأخرى، توضح أن لبن الحمير هو الأقرب إلى حليب الثدي البشري، من حيث  الخواص ونسبة الدهون وتعزيز المناعة أيضا".

وتوقعت الدراسة أن "يحظى لبن الحمير بشعبية واسعة على مستوى العالم،  بسبب فوائده الصحية الكثيرة، مما يساهم في ارتفاع أسعاره، مشيرة إلى أن الحمير لا تنتج كمية كبيرة من الحليب كما تفعل الأبقار، فملئ جالون  من اللبن يتطلب وجود 15 من الأتان " أنثى الحمار"، وهو ما سيساهم في استمرار ارتفاع أسعار كافة المواد المصنوعة من لبن الحمير، سواء الجبن التي يقدر ثمن الكيلو منها بأكثر من ألف دولارا أمريكيا، أو مستحضرات التجميل المختلفة.

وفقا لإحصائيات منظمة الفاو يوجد أكثر من 44 مليون حمار على مستوى العالم، يعيش منهم في الصين وحدها أكثر من 11 مليون حمار، ورغم ذلك وتتصدر الصين قائمة الدول المستوردة للحمير بسبب استخدامها لحومها في الطعام، فنصيب قارة آسيا من الحمير 37 % من عدد الحمير في العالم، في مقابل 27% لقارة أفريقيا و12 % لمنطقة الشرق الأوسط، وسبق وأعلنت مصر قبل بضعة أشهر استعدادها لتصدير 10 آلاف حمار حي للصين، للحد من مخالفات ذبح الحمير، وتناول لحومها داخل البلاد، بسبب رخص ثمنها مقارنة بلحوم البقر والجاموس والأغنام والماعز. انتهى7