الجمعة 25 مايو 2018
تصويت
الامن
السبت 13 يناير 2018 | 10:48 صباحاً
| عدد القراءات : 398
مجلس صلاح الدين يكشف مصير القوات العسكرية الجديدة في طوزخورماتو

بغداد...كشف عضو مجلس محافظة صلاح الدين، مهدي تقي، السبت، ان التعزيزات العسكرية التي وصلت قضاء الى طوزخورماتو شمال المحافظة مساء امس ستستقر في القضاء، فيما أشار الى ان جزءً من هذه التعزيزات وصلت الى محافظة كركوك ايضا.

وقال تقي لـ"عين العراق نيوز" ان "التعزيزات العسكرية المشتركة من قوات الرد السريع والحشد الشعبي التي وصلت الى طوز خورماتو مساء امس، باشرت مهامها العسكرية في تمشيط المنطقة بحثاً عن المجاميع التي تقصف القضاء بالصواريخ وتهدد امنه" مبينا ان "هذه المجاميع ستستقر في القضاء لحين استتباب الامن بشكل كامل".

وتابع ان "تعزيزات عسكرية وصلت ايضا الى مركز محافظة كركوك من اجل فرض الامن بشكل كامل ومنع حدوث اية خروقات امنية في المحافظة، لافتا الى ان هذه القوات ستقيم في مركز محافظة كركوك" مبينا ان "استقدام هذه التعزيزات العسكرية، جاء بعد تنسيق عالٍ مع الحكومة المركزية وطرح عليها خطورة الوضع في هذه المناطق".

وكان المتحدث باسم الحشد الشعبي - محور الشمال، علي الحسيني، امس الجمعة، ان هناك تنسيقا عالي المستوى مع قوات الرد السريع التي دخلت قضاء طوز خورماتو، مشيراً الى ان القوات ستعمل على ملاحقة المجاميع الانفصالية التي تقصف القضاء بشكل مستمر فضلاً عن اعتقال الخارجين عن القانون.

وقال الحسيني ، إن "الحشد الشعبي محور الشمال لديه تنسيق عالي المستوى مع قيادة الرد السريع التي دخلت قضاء طوز خورماتو". مبيناً ان " هناك العديد من المهام تقع على عاتق تلك القوات أبرزها ملاحقة المجاميع الانفصالية التي تقصف الاحياء السكنية في القضاء بشكل مستمر وايضاً اعتقال الخارجين عن القانون".انتهى3