الأثنين 18 ديسمبر 2017
تصويت
الأخبار الدولية
الخميس 23 نوفمبر 2017 | 09:54 مساءً
| عدد القراءات : 133
موسكو تطالب واشنطن بحجب موقع صانع السلام

متابعة/.. قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الخميس، إن روسيا أرسلت مذكرة لوزارة الخارجية الأمريكية تطلعها بانتقال ما يسمى بموقع "صانع السلام" إلى الريسيفيرات الأمريكية.

وأضافت زاخاروفا للصحفيين: "تتضمن المذكرة طبيعة الموقع الإلكتروني "صانع السلام"، كما تحتوي المذكرة مطالبتنا السلطات الأمريكية بعدم تسجيل الموقع، لأن الكثير من الصحفيين قد تضرروا من هذا الموقع الذي يدعي حفظ السلام".

وأشارت زاخاروفا إلى أن :الجانب الأمريكي لم يرد بشكل رسمي على مطالبنا لغاية الآن"، لكنها شددت على أن وزارة الخارجية الروسية تولي هذه المذكرة اهتماما خاصا.

وينشر هذا الموقع الأوكراني، والذي يغطي الأحداث في دونباس، البيانات الشخصية للصحفيين العاملين هناك، ما يشكل تهديدا مباشرا لسلامتهم.

أنشأ هذا الموقع المرتبط بنائب في البرلمان، ومستشار وزير الداخلية الأوكراني، ويدعى أنطون غيراشينكو، في عام 2014، بهدف الكشف عن البيانات الشخصية للمعارضة المسلحة في دونباس والأشخاص الذين يساعدونهم، كما يرصد الموقع، حسبما أفاد في وقت سابق، الأشخاص المتورطين بجرائم تستهدف الأمن القومي للبلاد.

ومن اللافت أن قوائم الموقع تضمنت شخصيات سياسية معروفة بتوجهاتها المعادية لروسيا مثل زعيمة حزب " باتكيفشينا" الأوكراني، يولا تيموشينكو، ورئيس جورجيا الأسبق، والحاكم الإداري لمحافظة أوديسا الأوكرانية، ميخائيل سآكاشفيلي.

كما تشمل القاعدة البيانية للموقع البيانات الشخصية لصحفيي شبكة RT، ووكالة "تاس"، ورويترز، وفرانس برس، وشبكتي "سي إن إن" و"الجزيرة"، ووكالة أسوشيتيد برس الأمريكية وغيرها من وسائل الإعلام العالمية.

وقد أغلق الموقع بعد فتح قضية جنائية ضد صحفيي هذا الموقع في العام 2016 من قبل مجموعة من الصحفيين الأوكرانيين وآخرين من جنسيات مختلفة، ومطالبة ممثل الاتحاد الأوروبي في أوكرانيا السلطات في كييف بحجبه، ولكنه عاد واستأنف عمله متجاهلا جميع الاحتجاجات على وجوده في شبكة الإنترنيت. انتهى 15