الأثنين 20 نوفمبر 2017
تصويت
الامن
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 | 02:32 مساءً
| عدد القراءات : 112
عشائر الانبار تقرر "القصاص" ممن بايعوا داعش ومجلس المحافظة يؤكد: الجميع يحتكم للقضاء

بغداد/... اكد عضو مجلس محافظة الانبار، طه عبد الغني، الثلاثاء، ان اتفاق عشائر الانبار على القصاص من ابنائهم المنتمين لداعش هو جزء من مساعدة القضاء والقوات الامنية، مبينا ان كلمة الفصل في الاخير تبقى بيد القضاء.

وقال عبد الغني لـ"عين العراق نيوز" ان "الاتفاق الاخير الذي حدث بين عشائر الانبار للقصاص من ابنائهم المنتمين لداعش هو جزء من مساعدة القضاء والقوات الامنية في القبض على كل ارهابي تسبب بقتل الابرياء" مضيفا "ان القرار في الاخير ليس برمته بيد العشائر".

وتابع ان "قرار العشائر سيحتكم الى القضاء وهو من تكون له كلمة الفصل في انزال الحكم على المتهمين وفق الدستور والقانون العراقي من اجل تطهير المحافظة من كل قاتل اللابرياء ".

يذكر ان اللواء الركن اسماعيل المحلاوي، القائد السابق للعمليات العسكرية في محافظة الأنبار والمنتمي الى قبيلة البومحل، قال في تصريح له في وقت سابق، إن "شيوخ في عشائر البومحل عقدوا اجتماعا مع بقية العشائر في القائم والنواحي التابعة لها واتفقوا على أن تقف العشائر موقف رجل واحد وأن تكون يدا واحدة بوجه مخلفات داعش من الذين انتموا لداعش أو بايعوه".انتهى3