السبت 25 نوفمبر 2017
تصويت
ثقافة وفنون
الخميس 19 أكتوبر 2017 | 06:20 مساءً
| عدد القراءات : 683
هتلر وستالين وتشرشل.. قادة استخدموا الفوتوشوب في صورهم

متابعة/.. تعتبر برامج تعديل الصور من البرامج التي يستخدمها عدد كبير من المشاهير لإخفاء بعض الشوائب أو لإبراز الجمال، ولكن هذه الظاهرة ليست حديثة، لان بعض السياسيين الأكثر شهرة في العالم في القرنين التاسع عشر والعشرين، اعتمدوا هذه التقنية، من بينهم أدولف هتلر وموسوليني، والزعيم الصيني ماو تسي تونغ وستالين.

وفي تلك الحقبة من الزمن، لم يكن هناك برامج حاسوبية قادرة على تعديل الصور، فكان على المصورين إرضاء زعمائهم عن طريق حيلة تعديل الصور بشكل يدوي.

ونشرت "صحيفة ديلي ميل" مجموعة من الصور قبل وبعد التعديل وكيف أدى ذلك إلى التلاعب بالحقائق وكتابة تاريخ خاطئ، وربما لا يزال يؤثر ذلك على الأحداث المعاصرة.

ففي صورة عام 1937، كان أدولف هتلر يتبادل الضحك مع مجموعة من الأشخاص، وكان بينهم وزير الدعاية المقرب منه جوزيف غوبلز في الصورة الأصلية. ولكن، ظهرت الصورة في وقت لاحق وهي معدلة حيث اختفى منها غوبلز تماما.

وظهرت صورة للرئيس الأمريكي الراحل أبراهام لينكولن، ولم تكن في الحقيقة صورته من الأساس، بل في الواقع تم وضع رأسه على صورة جسد أحد السياسين يدعى جون كالون، وكان كالون، قد توفي قبل سنوات من انتخاب لينكولن لرئاسة أمريكا.

وهذه بعض الصور المعدلة الأخرى التي كشف عنها تقرير صحيفة ديلي ميل:

 

- صورة معدلة يظهر من خلالها الزعيم الفاشي الإيطالي بينيتو موسوليني جالسا على حصان، وحذف الرجل المرافق من الصورة، ليظهر الزعيم بصورة القائد القوي الذي لا يحتاج مساعدة أحد.

 

- صورة للزعيم ماو تسي تونغ، مؤسس الصين الحديثة، العام 1936 تم تعديلها بإزالة بو كو منها.

- فلاديمير لينين يتحدث إلى الجماهير في روسيا العام 1917 تقريبا، وقد تم حذف صورة أحد القيادات وقتها، يدعى ليون تروسكي، لأن لينين عده بعد ذلك من المعارضين.

- ونستون تشرشل في 1940، وقد تم حذف صورة السيجار من فمه.

- تظهر هذه الصورة الشهيرة للحرب العالمية الثانية أحد الجنود السوفييت يرفع العلم المزين بالمطرقة والمنجل على الرايخستاغ في برلين، ألمانيا، عام 1945، وتم إزالة بعض التفاصيل من الصورة الأصلية حيث يظهر أسفل يمينها أحد الجنود مرتديا ساعتي يد، وتم تعديل الصورة لحماية الجندي من غضب جوزيف ستالين الذي كان يعاقب من يقوم بالسرقة والنهب.

- رئيس الوزراء الكندي ويليام ليون ماكنزي مع الملكة الأم والملك جورج السادس في ألبرتا، كندا عام 1939، حيث ظهرت الصورة المعدلة من دون الملك جورج السادس والتي تستخدم على ملصق الانتخابات، ويعتقد أن رئيس الوزراء غير الصورة لأن ظهوره مع الملكة فقط يظهره أكثر قوة.

- جوزيف ستالين أضاف نفسه إلى صورة لفلاديمير لينين، عام 1922، ليبدو كأنه زاره قبل وفاته بفترة وجيزة.

وكان تعديل الصور من دون استخدام برامج كمبيوتر، في القرن الـ19 وأوائل القرن الـ20، مهارة تستغرق الكثير من الوقت والجهد. انتهى7

 

المصدر: ديلي ميل