الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
تصويت
الأخبار المحلية
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 | 04:15 مساءً
| عدد القراءات : 320
نائب بصري: الحكومة الاتحادية غير منصفة مع المحافظة.. لجانها كرست المظلومية

 بغداد/.. أكد النائب عن محافظة البصرة فالح الخزعلي، الأربعاء، الحكومة الاتحادية غير منصفة مع المحافظة وأبناءها، مستغربا من إنهاء خدمات المدرسين والمعلمين المتعاقدين مع ديوان محافظة البصرة البالغ عددهم قرابة (2000).

وقال الخزعلي لـ"عين العراق نيوز"، ان "الحكومة الاتحادية غير منصفة مع البصرة وان لجانها التي حضرت الى المحافظة كرست المظلومية ولم تنصفها"، مبينا ان "الامانة العامة لمجلس الوزراء واستنادا الى موافقة رئيس مجلس الوزراء شكلت لجانا بموجب أمر ديواني تأخذ هذه اللجان على عاتقها معالجة الأوضاع الخدمية المتردية في البصرة"

وأضاف انه "في الحادي والعشرين من شهر اب الماضي زار وفد اللجان المشكلة محافظة البصرة والتقى بالمحافظ وكالة ومدراء الدوائر واطلع عن قرب على حجم المعانات والأوضاع الخدمية، وكنا نأمل أن تجد هذه اللجان الحلول المناسبة للمشاكل الأساسية التي من بينها استحقاقات البترودولار وديون المقاولين وعقود الموظفين في وزارة التربية والبلديات والمجاري وأيضا استثناء محافظة البصرة من قرار الأمانة العامة لمجلس الوزراء رقم 347 لسنة 2016 الذي أوقف جميع المشاريع".

وعبر الخزعلي عن استغرابه من "توصيات اللجان المشكلة بموجب الامر الديواني التي أوصت بإنهاء خدمات المدرسين والمعلمين المتعاقدين مع ديوان محافظة البصرة البالغ عددهم قرابة (2000) موظف وعدم تجديد التعاقد معهم للسنة الدراسية ( 2018- 2017 ) بحجة عدم توفر التخصيصات المالية"، موضحا ان "الحكومة الاتحادية وللسنة الثانية على التوالي تطعن بالموازنة العامة والتي فيها استحقاقات مهمة لمحافظة البصرة منها البترودولار ونسبة 50% من الإيرادات المتحققة"، مؤكدا ان "البصرة تعاني من نقص الخدمات في كافة المجالات خصوصا في قطاع التربية والمحافظة بحاجة الى (10000) معلم ومدرس وموظف تربوي لسد العجز الحاصل في الكوادر التدريسية".انتهى5