الأحد 17 ديسمبر 2017
تصويت
السياسية
الأحد 13 أغسطس 2017 | 04:03 مساءً
| عدد القراءات : 340
الفضيلة يدعو إلى تشريع قانون للإفراج عن "الشباب" المغرر بهم

بغداد/.. دعا مساعد الأمين العام لحزب الفضيلة الإسلامي مهند العتابي، الأحد، إلى تشريع قانون خاص للإفراج عن الشباب "المغرر بهم"، مشددا على عدم شمول كل من تلطخت ايديهم في دماء العراقيين.

وقال العتابي لـ"عين العراق نيوز"، ان "من الضروري شمول الشباب العراقي الذين غرر بهم بقانون عفو خاص، فالسجون بكل تأكيد لا تصلح للشباب"، مؤكدا على "ضرورة شمول أي شاب تلطخت يده بدماء العراقيين، بل يجب الفرز جيدا بين الإرهابيين والمغرر بهم، الذين لم يقوموا بأي اعمال دموية وإرهابية ضد العراق والعراقيين".

وأضاف ان "بعض الظروف الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية دفعت الشباب العراقي ان يكون مغرر به لفعل بعض الاعمال الخارجة عن القانون، لكن ليست اعمال إرهابية، فهؤلاء يجب شمولهم بالعفو العام، ضمن قانون خاص بهم"، داعيا "الطبقة السياسية إلى ان تكون أبوية للشباب العراقي، وعدم الوقوف بهذا المشروع في حال تطبيقه على ارض الواقع".

وكان الأمين العام لحزب الفضيلة الإسلامي عبد الحسين الموسوي قد طالب، أمس السبت، بتفعيل إطلاق سراح الشباب المغرر بهم ممن لم يرتكبوا جريمة بحق الشعب العراقي، مؤكداً على ضرورة إعطائهم فرصة جديدة لعدم عودة ذلك الشباب إلى أحضان الانحراف بل كسبهم عنصراً فاعلاً للمجتمع. انتهى5