الأحد 20 أغسطس 2017
تصويت
الامن
الأثنين 19 يونيو 2017 | 02:34 مساءً
| عدد القراءات : 495
المحمداوي: تحرير الحدود العراقية من جهة دير الزور السورية سيكون اصعب من المرحلة الحالية

المحمداوي: تحرير الحدود العراقية من جهة دير الزور السورية سيكون اصعب من المرحلة الحالية

بغداد/...قال الناطق الرسمي باسم قوات وعد الله حيدر المحمداوي، الاثنين ، ان هناك حركة عسكرية قادمة وبمساحة طولية اكبر تقدر ٢٠٠ كيلو من (تل صفوك) الى القائم كما هو معلن كهدف في تأمين الحدود ، فيما اشار الى ان حركة قوات الحشد على الحدود في الجانب الشمالي لصحراء نينوى كانت بمحاذاة محافظة الحسكة  وهي تعتبر من المناطق غير المعادية حسب  الفصيل المسلح المتواجد فيها قوات سوريا الديمقراطية .

وذكر المحمداوي لـ"عين العراق نيوز" ، ان ما يخص الجانب الغربي من الموصل او الجانب الشمالي لصحراء نينوى فقد أنجز الحشد المهمة بفترة قياسية ووصل الى تل صفوك ، وحسب الخارطة فان هناك حركة قادمة وبمساحة طولية اكبر تقدر ٢٠٠ كيلو من تل صفوك الى القائم كما هو معلن كهدف في تأمين الحدود ".

واضاف ، انه بالمقارنة بين ما أنجز كمرحلة أولى وبين ما هو متوقع في المرحلة القادمة لتأمين الحدود ان استمرت حسب المفترض نجد ان حركة الحشد على الحدود في الجانب الشمالي لصحراء نينوى كان بمحاذاة محافظة الحسكة  وهي تعتبر من المناطق غير المعادية حسب  الفصيل المسلح المتواجد فيها قوات سوريا الديمقراطية ، بينما المرحلة القادمة اكثر خطرا باعتبار ان المنطقة المحاذية ستكون محافظة دير الزُّور والتي ينتشر فيها داعش بشكل كبير وفِي مناطق حدودية عراقية سورية ".

وبين المحمداوي ، ان المساحة من قرية(ام جريص) الى (تل صفوك) اقل باربعة أضعاف  تقريبا من المساحة المفترض تحريرها من تل صفوك الى القائم .

وبين ، انه فِي بيئة معادية من الجانبين يكون الصعب الحركة بـ"خطاف" يقتحم الصحراء دون الالتفات للجوانب وعليه سيصاحب هذا التقدم حركة موازية بعدة محاور في جنوب غرب صحراء نينوى ، وبالتالي فان حركة الجيش العراقي والحشد العشائري في صحراء الأنبار ( منفذ الوليد )  تحكي لنا عن صفحة جديدة من العمليات وتمهيد لما بعد السيطرة على المنافذ الحدودية .

ولفت المحمداوي ، الى انه من خلال الخارطة فان الحركة على الحدود لن تكون بمسار واحد وإنما ومن ( المحتمل ) سيكون هناك خطا معاكسا في الاتجاه من الغرب الى الشمال ، وما يعزز هذا القول ( هو تجنب مناطق الصدام المباشر مع الدواعش على الحدود او تأجل ذلك في الوقت الحالي لحين تأمين ما يمكن من الحدود وذلك بدا وضاحا عندما انهيت عمليات لبيك يارسول الله الثانية عند تل صفوك التي تقع بمحاذاة  جنوب شرق الحسكة والتي تعتبر من المناطق المعادية لسيطرة داعش عليها ) ، اي وبمعنى ان منطقة حدود دير الزُّور المرتبطة بالعراق سيتم تجنبها في الوقت الحالي لحين تبدل الأوضاع الميدانية في سوريا والسبب تجنب الاحراج الدولي ومشاكل توسع النفوذ الذي تعيشه سوريا فيما لو اضطرت قوات الحشد او الجيش العراقي لمعالجة مشكلة عسكرية داخل الاراضي السورية ،خصوصا اذا علمنا بان الجيش السوري وحلفائه تحركوا شمال شرق التنف وفِي البو كمال ويحاول الحركة في دير الزُّور.

يشار الى ان مصادرا سورية تتحدث عن ان ، الوضع في سوريا يتجه باتجاه ضبط الحدود خصوصا وان دمشق تحضر لعمليات باتجاه الحدود العراقية ، بعد تفاهمات بين الطرفين ترجمت بالزيارات المتبادلة الرسمية بين الجانبين العراقي والسوري .انتهى 1