الأثنين 29 مايو 2017
تصويت
الأخبار المحلية
الخميس 18 مايو 2017 | 01:58 مساءً
| عدد القراءات : 219
ظروف المخيمات تضعف تجاوب النازحين للعلاج النفسي

بغداد/... اكدت الاخصائية النفسية د.سارة نزار، الخميس، ان ظروف المخيمات الصعبة كانعدام التيار الكهربائي وأجهزة التبريد تضعف تجاوب العوائل النازحة للعلاج النفسي، وفيما أوضحت بان اوضاع المخيمات دفعت بعض العوائل للتفكير بالرجوع الى مناطقها رغم الخطورة والتهديدات الجدية لحياتهم، اشارت الى ان المهمة قد أصبحت باتجاهين باتجاه معالجة الاثار النفسية التي سببتها "داعش" وباتجاه محاولة تصبيرهم عن أوضاعهم الحالية.

وقالت نزار لـ"عين العراق نيوز"، ان "ظروف المخيمات الصعبة كانعدام التيار الكهربائي وأجهزة التبريد تضعف تجاوب العوائل النازحة للعلاج النفسي"، مبينا ان "الانسان في الظروف الطبيعية وعند ارتفاع درجات الحرارة يصبح في حالة عصبية وضغوط نفسية كبيرة وبالتالي هذه الأوضاع تكون مؤثرة بشكل أكبر على النازحين وهم يعيشون في المخيمات بعدما تركوا منازلهم وسط ظروف صعبة".

وأوضحت الاخصائية النفسية التي تقدم جلسات العلاج النفسي في مخيمات النازحين، ان "اوضاع المخيمات دفعت بعض العوائل للتفكير بالرجوع الى مناطقها رغم الخطورة والتهديدات الجدية لحياتهم حيث يقولون اننا في المخيمات نواجه الموت ايضاً بعد حلول فصل الصيف وارتفاع الحرارة فضلاً عن انتشار الحشرات"، مشيرة الى ان " مهمتنا قد أصبحت باتجاهين باتجاه معالجة الاثار النفسية التي سببتها "داعش" وباتجاه محاولة التخفيف من وطأة الأوضاع الحالية التي يعيشون فيها ونحاول بقدر المستطاع توفير أجهزة التبريد والماء البارد في الأماكن التي تتضمن الجلسات النفسية".

يذكر ان العديد من مخيمات النازحين المنتشرة في عموم محافظات العراق تفتقر الى وجود أجهزة التبريد او الماء البارد رغم ارتفاع درجات الحرارة. انتهى 2