الأثنين 29 مايو 2017
تصويت
السياسية
الخميس 20 أبريل 2017 | 10:28 صباحاً
| عدد القراءات : 81
الجعفري يدعو لمعالجة مشكلة المياه خلال استقباله السفير الايراني الجديد

بغداد/... دعا وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، الخميس، إلى ضرورة تواصل اللجان الفنية بين العراق وإيران لمعالجة مشكلة ملف المياه والأنهار المشتركة، مشيرا إلى أنها تسببت بزيادة نسبة الملوحة في الأراضي الجنوبية للبلاد، فيما أكد السفير الإيراني الجديد لدى بغداد إيرج مسجدي حرص بلاده على الارتقاء بمستوى العلاقات وتعميق التعاون المشترك.

وقال مكتب الجعفري في بيان تلقته "عين العراق نيوز"، إن "وزير الخارجية العراقية تسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الجديد لدى بغداد إيرج مسجدي وجرى استعراض العلاقات الثنائية بين بغداد وطهران وسبل تعزيزها بما يحقق مصالح البلدين الجارين"، مبينا أن "الجعفري تمنى للسفير النجاح في مهام عمله ببغداد مبديا استعداد وزارة الخارجية لتقديم كل الدعم للبعثة الدبلوماسية لزيادة حجم التعاون والتنسيق في مختلف المجالات".

وأشار الجعفري، وفقا للبيان، إلى "عمق العلاقات الثنائية والصداقة القائمة على أساس الحقائق التاريخية والجغرافية والمصالح المشتركة والمخاطر المشتركة التي تجمع بين بغداد وطهران"، مقدما "شكر وتقدير العراق لمواقف إيران في الكثير من المجالات الإنسانية والخدمية والدعم الأمني في مواجهة عصابات "داعش" الإرهابية".

وأكد الجعفري "تصميم العراق على إقامة أفضل العلاقات مع دول الجوار كافة وعلى مد جسور التعاون وإعادة أمن واستقرار المنطقة متطلعا لبذل المزيد من الجهود لتعزيز التنسيق المشترك بين البلدين وفتح آفاق جديدة في مختلف المجالات".

وبين أن "العراق يمر بظروف استثنائية تتمثل بالتحدي الأمني والحرب ضد عصابات "داعش" الإرهابية والتحدي الاقتصادي نتيجة انخفاض أسعار النفط وتكلفة الحرب ضد الإرهاب وطالب دول العالم كافة بدعمه في تجاوز أزمته الراهنة وإيران كانت في مقدمة الدول الصديقة التي دعمت العراق في حربه ضد إرهابيي داعش"".

ودعا الجعفري إلى "ضرورة تواصل اللجان الفنية بين البلدين لمعالجة مشكلة ملف المياه والأنهار المشتركة التي تسببت في زيادة نسبة الملوحة في الأراضي جنوب العراق".

من جانبه، أكد مسجدي "حرص بلاده على الارتقاء بمستوى العلاقات وتعميق التعاون المشترك بما يخدم مصلحة البلدين"، مشيرا إلى أنه سيبذل ما بوسعه "لتفعيل المصالح المشتركة في المجالات كافة". انتهى 2