الخميس 25 مايو 2017
تصويت
الأخبار المحلية
الخميس 12 يناير 2017 | 10:28 صباحاً
| عدد القراءات : 172
التربية بشأن اتلاف كتب مدرسية في البصرة : قديمة وتعود الى 2003

بغداد/...كشفت وزارة التربية ،الخميس، عن حقيقة ما أثير في بعض وسائل الأعلام بشأن إتلاف مناهج دراسية في معمل الورق الكائن في محافظة البصرة.

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي الخاص لوزير التربية تلقته"عين العراق نيوز"، ان "وزير التربية وجه بالتحقيق الفوري والعاجل في القضية واعلام الوزارة بالنتائج".

واوضح البيان ان "اللجنة المشكلة قامت فورا بزيارة معمل الورق في البصرة والتحقق من صحة ماتم تداوله بهذا الخصوص،" مبينا انه "ومن خلال اللقاء بمدير المعمل وعدد من كادره، تبين أن المناهج الموجودة في المعمل هي كتب قديمة لمناهج دراسية قد تم تغييرها وأغلبها يعود الى عام 2003".

وأشار الى "إستلام هذه الكتب تم من المديريات العامة كافة عدا تربية البصرة وبقوائم شطب أصولية لعدم الحاجة اليها وللإستفادة من تدويرها في المعمل الذي يعتمد بالدرجة الأساس في إنتاجه على هذا الأمر خدمة للصالح العام".

ونفت وزارة التربية "ما قيل بان المناهج الموجودة هي جديدة واعتبرت الأخبار المنشورة بهذا الخصوص جزءا من حملة رخيصة لاستهدافها وتعويق انجازاتها التي ساندت الكوادر التدريسية وتلاميذنا كافة على حد سواء، مردفا بان طريقة خزن الكتب يعود الى إدارة المعمل ولا علاقة لوزارة التربية بهذا الموضوع نهائيا".

ودعت الوزارة "وسائل الإعلام إلى توخي الدقة والمصداقية في نشر الأخبار لتؤدي دورها الأصيل في بناء الوطن واعماره".

وطالبت النائبة عن جبهة الإصلاح عواطف نعمة ،الخميس، هيئة النزاهة والإدعاء العام بفتح تحقيق في فضيحة وصول أعداد هائلة من الصناديق المليئة بكتب المناهج الدراسية المرسلة لإتلافها في معمل الورق بالبصرة، والتي ظهرت في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي .

وقالت في بيان أورده مكتبها الإعلامي وتلقته"عين العراق نيوز" ان أعداداً هائلة من كتب المناهج الدراسية مكدسة في معمل الورق بالبصرة لغرض إتلافها، وقد ظهر ذلك في مقطع فيديو مؤلم أثار استياء الشارع العراقي، ففي الوقت الذي نحن نخوض فيه حرباً ضد داعش تكلف خزينة الدولة أموالاً طائلة يتم وللأسف إهدار المال العام على طباعة المناهج الدراسية التي يتم الاستغناء عنها وإتلافها بكل بساطة من قبل وزارة التربية".

وتساءلت نعمة :" ما الهدف من تغيير كلمات وعبارات في المناهج الدراسية؟ وما الفائدة من هذه الإجراءات سوى  تضليل العملية التربوية، فضلاً عن صعوبة حصول الطالب على الكتب وتأخير توزيعها بحجة عدم وجود أجور النقل؟ في حين أن الوزير شكل صندوق رعاية اجتماعية ليجمع الأموال من المعلمين والمدرسين وكل كوادر وزارة التربية في مخالفة قانونية واضحة ستكون أحد أسباب استجوابه " ، مبينة :" ان المفتش العام في وزارة التربية لم تمارس دورها في الكشف عن هذه الخروقات الخطيرة، بل يبدو إنها وللأسف على اتفاق تام مع الوزير ".

وأشارت الى :" ان تغيير المناهج الدراسية خطوة غير مدروسة من قبل الوزير الذي أنفق المال بلا رقيب وحسيب لتدفع الثمن الطبقة الكادحة " ، مشددة على " ضرورة أن تباشر هيئة النزاهة والإدعاء العام والجهات المعنية بفتح تحقيق في القضية ومحاسبة المقصرين بتهمة هدر المال العام ".انتهى 1