الجمعة 19 أكتوبر 2018
تصويت
السياسية
الأربعاء 10 أغسطس 2016 | 04:17 مساءً
| عدد القراءات : 540
الحشد العشائري يهدد: سنترك منفذ الوليد خلال 24 ساعة إذا لم تستجب الحكومة

بغداد/.. هدد الحشد العشائري، الاربعاء، بإنسحابه من منفذ الوليد خلال 24 ساعة في حال عدم إرسال الحكومة، تعزيزات أمنية، فيما بيَّن أن "الكيل قد طفح".

وقال رئيس مجلس عشائر الانبار المتصدية للإرهاب رافع الفهداوي، لـ"عين العراق نيوز"، ان "قواتنا ستنحسب خلال 24 ساعة من الآن، إذا لم ترسل الحكومة تعزيزات عسكرية لمنفذ الوليد"، مضيفا ان "الحكومة وحتى هيئة الحشد الشعبي، لا يكترثان لرسائلنا منذ عشرة ايام ونحن ننادي بإرسال تعزيزات الى مكان تواجدنا".

وأوضح الفهداوي ان "قوات العشائر أستنزفت في منفذ الوليد، وهو مكان ستراتيجي، مهم وخطير"، مشيرا الى ان "قواتنا تقاتل منذ شهر والكيل قد طفح، من عدم إستجابة الحكومة لنا".

ولفت الى ان "إرسال تعزيزات عسكرية الى المنفذ، سيحول نقاط سيطرتنا الى وضع سيطرة أقوى، ونحن نريد أن نتقدم الى مناطق حدودية أخرى لتحريرها، لأننا أعرف بطبيعة المناطق الحدودية".

يذكر ان فوج صقور الصحراء الغربية التابع لحشد الأنبار قد أكد، الشهر الماضي، أن نسبة الدمار في منفذ الوليد الحدودي مع سوريا غرب الانبار، بعد تطهيره من سيطرة تنظيم داعش تبلغ 100%، فيما أشار الى أن المحافظة بحاجة لنشر قطعات عسكرية على طول الحدود. انتهى 6