الأحد 23 سبتمبر 2018
تصويت
الأخبار المحلية
السبت 30 يوليو 2016 | 04:05 مساءً
| عدد القراءات : 640
مجلس الانبار يتهم "جهة" باختطاف 1200 نازح ويتردد من "كشف" اسمها

بغداد/.. اتهم مجلس محافظة الأنبار، السبت، "جهة" لم يسمها قال ان الحكومة تعرفها، مسوؤلة عن إختفاء  أكثر من ألف شخصا من أهالي الأنبار، فيما بيَّن إنه متردد من ذكر إسم الجهة للإعلام خوفا على منتسبيه من "الإختفاء" ايضا.

وقال المتحدث بإسم المجلس عيد عماش ان "أكثر1500 من نازحي الأنبار، إختفوا بعد تركهم مناطقهم بسبب العمليات العسكرية في الصقلاوية والفلوجة والمحامدة، وتوجههم الى سيطرة الرزازة"، مبينا ان "جهة مدعومة سياسيا هي المسؤولة عن إختفائهم".

وأضاف عماش ان "الحكومة المركزية تعرف هذه الجهة، ونحن ايضا في الأنبار نعرفهم واسمائهم، لكننا إذا قلنا أسمهم للإعلام سنختفي نحن أيضا"، موضحا ان "مخاطبات كثيرة ومنذ العام الماضي، مع العبادي من أجل الوصول الى نتيجة بهذا الخصوص، لكنها تستخدم معنا (بنج) بردودهم وما من فائدة".

ولفت الى ان " حكومة الأنبار المحلية، تعبت من تسويف ووعود حكومة المركز".

يذكر ان النائب عن ائتلاف الوطنية حامد المطلك، طالب اليوم السبت، الحكومة بالكشف عن مصير 2200 مفقود من أهالي الانبار، فيما اكد في مؤتمر صحافي حضرته "عين العراق نيوز" أن "الأجهزة الأمنية مسؤولة بكشف مصير أكثر من 1500 شخصا فقدوا في سيطرة الرزازة، فضلا عن 700 مفقود في مناطق الصقلاوية والفلوجة والمحامدة". انتهى 6