الأربعاء 21 نوفمبر 2018
تصويت
السياسية
الجمعة 29 يوليو 2016 | 04:15 مساءً
| عدد القراءات : 1230
هذا ما قالته واشنطن عن قرار دمج الحشد الشعبي ضمن تشكيلات القوات المسلحة

بغداد/.. عدت الولايات المتحدة الأميركية، الجمعة، قرار دمج الحشد الشعبي ضمن تشكيلات القوات المسلحة العراقية "شأناً داخلياً"، وفيما أشارت الى عدم ارتباط جميع فصائل الحشد الشعبي بإيران، أكدت استمرار دعمها للستراتيجية التي ينفذها رئيس مجلس الوزراء العبادي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي، في إيجاز صحفي، رداً على سؤال احد الصحافيين بشأن موقف الولايات المتحدة من قرار الحكومة العراقية بكون قوات الحشد جزءاً من تشكيلات القوات المسلحة العراقية، تابعته "عين العراق نيوز" إن "هذا القرار شأن عراقي داخلي"، مبيناً أن "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي كان واضحاً في سعيه لخلق قوة أكثر شمولية ضد تنظيم (داعش) تجمع بين القوات المسلحة وتشكيلات الحشد الشعبي".

وأضاف كيربي، أن "هذه القرارات تحددها الحكومة العراقية وينبغي لها ذلك في تحديد مدى فاعلية هذه التشكيلات في تنفيذ الستراتيجية العسكرية الفعلية على الأرض وليست كل قوات الحشد مرتبطة بإيران"، مشيراً الى، أن "الولايات المتحدة تدعم هذه القوات العاملة تحت قيادة القوات المسلحة العراقية ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي".

وتابع كيربي، أن "قرار تشكيلة القوات ومن تزجه في أرض المعركة هو قرار راجع للحكومة العراقية ونحن نحترم هذه القرارات"، لافتاً الى، أن "قرار تشكيلة القوات التي ستزج لتحرير الموصل هو قرار راجع لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي".

وأشار المتحدث باسم الخارجية الأميركية، أن "العبادي أكد سعيه قدر الإمكان أن يجعلها تشكيلة شاملة والأمر يعود له في تحديد درجة مشاركة قوات الحشد أو أية تسمية كانت في الحملة المرسومة لتحرير الموصل"، مؤكداً أن "دور الولايات المتحدة الأميركية هو دعم القوات المسلحة والحكومة العراقية".انتهى5