الخميس 13 ديسمبر 2018
تصويت
السياسية
الأحد 3 أبريل 2016 | 01:36 مساءً
| عدد القراءات : 3083
مقرب من السيستاني : تشكيل الحكومة الجديدة توافقات تمت في غرف مظلمة .. المرشحون ليسوا أهلا للمهمة

بغداد/.. اكد الاستاذ بالحوزة العلمية في النجف الاشرف  والمقرب من المرجعية الدينية ، حيدر الغرابي ، في تصريح صحافي لـ جريدة " الشرق الاوسط" وتابعته " عين العراق نيوز " أن ما حصل ـ في تشكيل الحكومة الجديدة ـ هو مسألة توافقات تمت في غرف مظلمة وأريد إخراجها بهذه الطريقة لامتصاص نقمة الشارع، وبالتالي فإنها لن تنجح، وأن مصيرها الفشل الذريع وفي غضون ستة أشهر لا أكثر سيطاح بالعبادي.

حيدر الغرابي، الذي عدته الشرق الاوسط مقربا من المرجعية .. وردا على سؤال لماذا لم تقل المرجعية كلمتها في وقت بدا فيه أن الطبقة السياسية بدأت أولى الخطوات في السير على السكة الصحيحة، قال إن «المرجعية عندما قررت الصمت، وأن لا تتدخل كانت لا تريد ترجيح كفة طرف سياسي على طرف آخر، ولما كانت الضغوط التي قام بها السيد مقتدى الصدر هي التي كانت السبب المباشر فيما حصل، مما يعد خطوة في الطريق الصحيح مثلما يرى البعض، فإن السيد الصدر هو جزء من العملية السياسية، وبالتالي فإن أي توجيه أو دعم من قبل المرجعية يعني ترجيح كفة طرف على حساب آخر».

 

وأضاف الغرابي أن «الحكومة التي يجري الحديث عنها الآن ليست واضحة المعالم، حيث إن الغالبية ممن تم ترشيحهم ليسوا أهلا لهذه المهمة حتى لو كانوا من التكنوقراط، لسبب رئيسي يتمثل في أن أصل القصة يتعلق بالنظام السياسي لا بالوزراء سواء من التكنوقراط أم لا، حيث لا يوجد لدينا قانون أو إطار صحيح للحكم الرشيد، وهو ما يعني أننا لو جلبنا الحكومتين الأميركية أو البريطانية ومنحناهما مسؤولية الحكم في العراق فإنهما في ظل ما نحن فيه لن تنجحا».

 

وانتقد الغرابي ترشيح بعض الشخصيات التي أطلق عليها بأنها «ذات ولاءات مختلفة مثل الشريف علي بن الحسين الذي رشح لمنصب وزير الخارجية فهو ليس عراقيا بالأصالة، وهو مخالف لشروط التنصيب  للمناصب السيادية في العراق، فضلا عن أنه يحمل أكثر من جنسية، وهو ما ينطبق على العبادي نفسه الذي لا يزال يحمل الجنسية البريطانية»، مشيرا إلى أن «ما حصل في الواقع هو مسألة توافقات تمت في غرف مظلمة وأريد إخراجها بهذه الطريقة لامتصاص نقمة الشارع، وبالتالي فإنها لن تنجح، وأن مصيرها الفشل الذريع وفي غضون ستة أشهر لا أكثر سيطاح بالعبادي».انتهى

المصدر : http://aawsat.com/