الجمعة 06 ديسمبر 2019
تصويت
الاقتصاد
السبت 8 أغسطس 2015 | 02:02 مساءً
| عدد القراءات : 303
العلاق يعلن اطلاق قروض بـ 5 ترليونات دينار لثلاثة مصارف

بغداد/...اعلن محافظ البنك المركزي العراقي وكالة علي العلاق ،السبت ، اطلاق قروض بـ 5 ترليونات دينار للمصارف " الصناعي " و" الزراعي " و" العقاري " مبينا ان القروض التي ستطلق للمصارف هي بالدولار الاجل وبالسندات وبامكان المصارف شراءها باسعار مخفضة.

وقال في كلمه خلال مؤتمر منح قروض للمصارف الثلاثة الذي عقد برعاية مجلس الاعمال الوطنية العراقي ، ان " البنك المركزي جاهز منذ فترة لاطلاق هذه المبالغ ، وارى ان لا تأخذ هذه المبادرات وقتا طويلا في استثمار هذه الاموال بالمشاريع ، ونتمنى ان تحقق هذه المبادرة ما يصبو اليه البلد ".

واكد العلاق ، استعداد البنك المركزي الاستمرار باقراض المصارف وتمويل المشاريع الصغيرة ، لتخفيف الازمة المالية وتجنيب البلد الاقتراض الخارجي ، مبينا ، ان " تمويل المشاريع الصغيرة يمثل نشاطا اساسيا ومهما ويحقق نسبة عالية من الناتج المحلي ولعله الاول في مقدمة جميع القطاعات ".

وتابع :" نحن واثقون بان هذه ستكون انطلاقة مهمة وكبيرة " مشيرا الى انه سيتم اطلاق القروض عن طريق سندات بالدولار الاجل تباع باسعار مخفضة.

وعدّ البنك المركزي بمثابة المجس للاقتصاد العراقي يرى من خلاله كل النشاطات من تحويل الاموال وبيع العملة الاجنبية ، مبديا استعداد البنك لاضافة مبلغ خمسة ترليونات دينار كسندات وطنية ، للمصارف في المستقبل في حال استنفاد مبلغ الـ 5 ترليونات دينار في المشاريع الصناعية والعقارية والزراعية.

من جانبه اكد رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية جواد البولاني أن العراق لم يحقق أية خطة جديرة بإنجاز المشاريع المهمة في السنوات العشر الماضية ، مشددا على ضرورة التوجه لقطاع الصناعة.

وقال خلال كلمة له في المؤتمر، ان " الحكومة لديها افكار بناءة لتأمين الغذاء ومنها السكر والزيوت والتي نجحت سابقاً ، اذ انفق العراق المليارات من الدولارات لشراء هذه المواد من الخارج " مشيرا الى ان العراق البلد الرائد في صناعة المواد الغذائية والمواد الانشائية ، يستورد الان مواد غذائية بسيطة من الخارج.

وعدّ مبادرة البنك المركزي ، من المبادرات الاقتصادية التي من شأنها تحريك سوق العمل وتحقيق جزء من النشاط الاقتصادي ومنها قطاع السكن لتعم الفائدة على جميع العراقيين.

وتابع البولاني قوله ان الكثير من العراقيين ينتظرون قروض صندوق الاسكان لتوفير سكن ملائم ، وهذه المبادرة ستسهم بتسهيل حصولهم على سكن ملائم.

من جانبه اكد وزير الصناعة محمد صاحب الدراجي ، انه ليس للموظف ذنب في ان تكون شركته متوقفة عن الانتاج ،آ معتبرا ان المشكلة هي بعدم وجود جدية في دعم الصناعة الوطنية والدليل ان 57 بالمائة من واردات النفط تذهب الى خارج البلد.

واوضح في كلمة له بالمؤتمر ، أن المشكلة تكمن في سوء التخطيط وإدارة ملف الاستيراد بالبلد ، منوها بان العراق استورد بضائع بنسبة 57% من واردات النفط خلال السنوات الثماني الماضية اي ما يعادل 221.6 مليار دولار.

وتابع :" لو تم تطوير الصناعة العراقية بالشكل الصحيح لسدت جزءا من هذه الاستيرادات ، ولو تم الزام جميع الوزارات بشراء ما تحتاجه من وزارة الصناعة ، لتمكنا من سد حاجة 25% من هذه البضائع المستوردة ".

ودعا الدراجي القطاع العام والقطاع الخاص الى التعاون واستثمار هذه القروض بمشاريع تخدم البلد ، كما دعا الحكومة الى تأمين رواتب جميع المنتسبين في وزارة الصناعة.

واشار الى ان وزارة الصناعة اتخذت خطوات اصلاحية ادارية اهمها دمج الاداراة العامة للشركات من 73 شركة الى 37 شركة عامة ، وهنالك اجراءات واصلاحات ادارية اخرى سوف تظهر نتائجها على الواقع في القريب العاجل.

وكان البنك المركزي اعلن في وقت سابق عن عقد مؤتمر لأعلان اطلاق 5 ترليونات دينار كقروض للمصارف " الصناعي " ، و" الزراعي "، و" العقاري ".

وحضر المؤتمر نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس ووزراء المالية والزراعة والاعمار والاسكان واعضاء لجنتي المالية والاقتصاد النيابيتين ".انتهى 1