الجمعة 28 فبراير 2020
تصويت
السياسية
الخميس 16 يناير 2020 | 07:48 مساءً
| عدد القراءات : 360
لمصالح حزبية.. حراك لإبقاء عبدالمهدي في منصبه وسط مخاوف من الجهول!

بغداد/.. أكد عضو مجلس النواب باسم خشان، اليوم الخميس، وجود حراك من بعض الجهات من أجل ابقاء عادل عبدالمهدي في منصبه من أجل مصالحهم الحزبية.

وقال خشان، لـ"عين العراق نيوز"، ان "جهات سياسية تريد ابقاء عادل عبدالمهدي في منصبه من أجل مصالحهم الحزبية، فهذه الجهات، هي التي تتحكم به وهي من تسير عمل الحكومة، وليس هو".

وبين ان "الابقاء على عادل عبدالمهدي، يعني دخول العراق في المجهول، فهذا البقاء، يعني بقاء الفوضى والدمار في العراق، وهذه ما تريد تلك الجهات، من أجل الحفاظ على مصالحهم".