الجمعة 28 فبراير 2020
تصويت
السياسية
الثلاثاء 14 يناير 2020 | 03:58 مساءً
| عدد القراءات : 260
التميمي تعلن احالة عقد بين الخطوط الجوية العراقية وشركة بريطانية الى النزاهة

بغداد/.. كشفت النائبة عن تحالف سائرون، ماجدة التميمي، اليوم الثلاثاء، عن احالة عقد مبرم بين شركة الخطوط الجوية العراقية وائتلاف شركة منزز البرهان البريطانية الى النزاهة.

وقالت التميمي في مؤتمر صحفي، عقدته داخل مجلس النواب، انه "في ظل الظروف الراهنة والارباك في عمل مؤسسات الدولة، نؤكد حرصنا على اداء العمل الرقابي استنادا الى المادة 61 من الدستور رصدنا ان هناك فساد واتفاقية لو تم توقيعها النهائي رسميا ستؤدي الى خسارة كبيرة في شركة الخطوط الجوية العراقية".

واضافت ان "الترخيص المبرم بين شركة الخطوط الجوية العراقية وائتلاف شركة منزز البرهان البريطانية ، حيث قامت وزارة النقل وشركة الخطوط الجوية بجلب شركة لوفهاينتز الالمانية وهي شركة استشارية لدراسة تطوير عملنا، لقاء مبلغ 3 مليون يورو، واقترحت الشركة منح الخدمات الارضية الى شركات متخصصة رصينة فتم الاقتراح بعرض مطارات البصرة وبغداد والموصل الى عقود مع شركات رصينة".

واوضحت ان "تمت احالة مطار البصرة الى شركة جي اج اس، وهي شركة اماراتية مالكها لبناني، واحالة مطاري بغداد والموصل الى ائتلاف شركة منزز البرهان وهو ائتلاف ثلاثي منزز بريطانية والبرهان عراقية وشركة اخرى هي شركة بي بي الخاصة بالوقود".

واوضحت ان "العقد الابتدائي نص على تشكيل عقد شراكة بين شركة الخطوط الجوية وشركة منزز البرهان تكون نسبـة 30 % منه للخطوط الجوية و70% لشركة منزز، لدة 10 سنوات وتشمل الارباح ايضا".

وبينت انه "بعد التفاوض بين الطرفين تم الاعتراض من وزارة النقل وشركة على مبلغ الوقود المعطى الى شركة الخطوط الجوية، وتم التفاوض في لندن مرة اخرى مع شركة منزز ابان دخول داعش في العام 2014، فاعتذرت الشركة البريطانية بعدم التنفيذ لحين تحسن الظروف الامنية، ومع الوقت لم ترجع شركة منزز للعمل فقرر مجلس الوزراء في العام 2016 تخويل وزير النقل صلاحية توجيه دعوة مباشرة الى الشركات الرصينة لتنفيذ المشروع ولكن شركة منزز رفضت وطالبت بالعقد، رغم انها اعتبرت طرفا ناكلا لعدم عودتها للعمل"، مؤكدة انها "حولت الملف بأكمله الى محكمة النزاهة".