الثلاثاء 28 يناير 2020
تصويت
أخبار عامة
السبت 11 يناير 2020 | 05:00 مساءً
| عدد القراءات : 470
باحثون يكشفون سر الشخير الصاخب

متابعة/.. كتشف باحثون أمريكيون أن الشخير ينجم عن اللسان السمين (الدهني)، مع العثور على رابط بين توقف التنفس الانسدادي الخفيف إلى الشديد أثناء النوم، ومؤشر كتلة الجسم المرتفع.

وكشفت الدراسة أن مرضى توقف التنفس أثناء النوم، الذين فقدوا الوزن، شهدوا تحسنا في نومهم بنسبة الثلث تقريبا.

وأظهر التصوير بالرنين المغناطيسي أن انخفاض حجم الدهون في اللسان، كان مفتاح وقف الشخير.

وقال الباحث البروفيسور، ريتشارد شواب، رئيس طب النوم في جامعة بنسلفانيا: “معظم الخبراء لم يركزوا على الدهون في اللسان، ونحن نعرف الآن أنه عامل رئيس”.

ومنذ فترة طويلة، رُبط الوزن الزائد بانقطاع النفس والشخير. ولكن الأطباء اعتقدوا أن السبب في ذلك هو مدى كون العنق سمينا.

 

وحلل الباحثون الأمريكيون حالة 67 مريضا، فقدوا 10% من وزن الجسم خلال 6 أشهر، حيث تقلصت pterygoid (وهي عضلة الفك التي تتحكم في المضغ)، وكذلك العضلات على جانبي مجرى الهواء المعروف باسم الجدار الجانبي للبلعوم.

وخففت التغييرات من الأعراض، ولكن ليس بقدر فقدان الدهون في اللسان، وفقا للتقرير الصادر عن المجلة الأمريكية لطب الجهاز التنفسي والعناية المركزة.

وينصح الباحثون باتباع نظام غذائي منخفض الدهون واتباع علاجات لتجميد وكسر الدهون في المعدة، ما قد يساعد في التغلب على انقطاع النفس.وقالوا إن الدراسات المستقبلية يمكن تصميمها لاستكشاف ما إذا كانت بعض الوجبات الغذائية قليلة الدسم،أفضل من غيرها في تقليل دهون اللسان.