الأثنين 17 فبراير 2020
تصويت
الامن
الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 | 12:06 مساءً
| عدد القراءات : 474
خبير أمني: نصف ساعة كافية لان يبلغ عبد المهدي "الكتائب" بتعرضهم للقصف

بغداد/... أكد الخبير الأمني ماجد القيسي، اليوم الثلاثاء، ان ابلاغ وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي بشأن تنفيذ الضربات الامريكية على مقار كتائب حزب الله ولو كان قبل نصف ساعة فقط فهي كافية لان يبلغ عبد المهدي "الكتائب" بتعرضهم للقصف.

واوضح القيسي لـ"عين العراق نيوز"، ان "كتائب حزب الله كانت تستطيع خلال النصف ساعة اخلاء مقارها من الجنود على اقل تقدير وهو ما يعني تقليل الخسائر بالارواح البشرية"، لافتاً الى ان "اخلاء المقار او المخازن من الاسلحة يحتاج الى وقت كبير ولا يمكن تنفيذ هكذا مسألة خلال نصف ساعة ولا حتى ساعة كاملة".

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال، عادل عبد المهدي، قد اعلن، أمس الاثنين، أنه حاول إبلاغ قيادات "الحشد الشعبي" بالهجوم الأمريكي على مواقعه.

وأكد عبد المهدي، خلال جلسة لمجلس الوزراء، اليوم الاثنين، أن "الضربة الأمريكية في القائم استهدفت قوات منظمة تابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة، وتم استهداف أسلحة تابعة للجيش العراقي"، قائلا "لا نعتقد أن الهجوم ارتبط بأدلة".

واعتبر عبد المهدي أن هذا الحادث أصبح نتيجة لتصعيد في المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران، موضحا في هذا السياق "حاولنا أن نقلل أثر الصراع الأمريكي الإيراني قدر الإمكان".

وشدد عبد المهدي على أنه تم التنديد بكل هجمات الفصائل المسلحة على القواعد الأمريكية في العراق، لكن الضربات الجوية التي نفذت الأحد خاطئة أيضا وهي تنتهك السيادة العراقية.

ولفت إلى أن الحكومة العراقية تسيطر على الفصائل المسلحة في 95% من الحالات وتتبع سياسة عدم التفاعل بين الحشد الشعبي والقوات الأمريكية.

وأوضح، أن "وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أخبره في حوالي الساعة 18:45 بالتوقيت المحلي بنية بلاده ضرب كتائب حزب الله، وقرب تنفيذ الهجوم"، مضيفا: "أبلغته بأن الأمر خطير ويصعد المواقف ويجب أن نتحاور بهذا الشأن ونتجنب التصعيد، لكنه رفض وقال إنه أبلغني والهجوم سينفذ".

وتابع عبد المهدي "اتصلت بالأطراف المعنية في الحشد، لكن الهجوم نفذ سريعا، وليس بعد ساعة وفق ما أبلغني به وزير الدفاع الأمريكي". انتهى 2