الأثنين 17 فبراير 2020
تصويت
السياسية
السبت 30 نوفمبر 2019 | 12:37 مساءً
| عدد القراءات : 239
متظاهرو التحرير: استقالة الحكومة تعد "الانتصار الاول".. مستمرون حتى تحقيق كافة المطالب

بغداد/... أكد متظاهرو ساحة التحرير في العاصمة بغداد، اليوم السبت، استمرار التظاهرات والاعتصام في الساحة حتى تحقيق كافة مطالبهم، لافتين الى ان اقالة الحكومة كانت المطلب الأول فقط وهي تعد الانتصار الاول والذي تحقق بفضل دماء الشهداء وتضحيات وثبات المتظاهرين والمعتصميت في عموم محافظات العراق.

واوضح مجموعة من المتظاهرين لـ"عين العراق نيوز"، ان "المطالب الاخرى تتمثل في تشريع قانون انتخابات عادل يكون على اساس فردي ودوائر مغلقة متعددة ويفوز بها صاحب الاعلى اصواتاً بالاضافة الى تشريع قانون جديد لمفوضية الانتخابات واختيار مجلس مفوضين من المستقلين بعيداً عن الشخصيات المتحزبة حالياً"، لافتين الى انه "بعد اقرار تلك القوانين من قبل مجلس النواب يقوم البرلمان بالتصويت على حل نفسه لكي تجرى الانتخابات المبكرة وباشراف أممي وتعد هذه خارطة الحل الوحيدة للازمة التي يمر بها العراق حالياً ولن نرضى بغير ذلك".

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قد أعلن، أمس الجمعة، عزمه تقديم طلب "استقالته" إلى مجلس النواب ليتسنى للمجلس إعادة النظر في خياراته". 

وتشهد العاصمة بغداد وتسع محافظات اخرى منذ يوم الجمعة الماضي الخامس والعشرين من (تشرين اول الماضي)، تظاهرات احتجاجية واسعة للمطالبة باقالة الحكومة وتقديم قتلة المتظاهرين الى العدالة والعمل باجراء انتخابات مبكرة باشراف دولي، واسفرت عن مقتل واصابة المئات من المتظاهرين والقوات الامنية نتيجة القمع الوحشي الذي تعرض اليه المتظاهرين.

واعتبرت المرجعية الدينية في العراق ان هذه الانتفاضة أولى من صناديق الاقتراع المزوّرة في التعبير عن إرادة الشعب واختياره لمن يمثله، وقالت ولو صدّقنا ان السلطة جاءت عبر صناديق الاقتراع فهذه الانتفاضة تسلب المشروعية منه لأن الشعب مصدر السلطات وان إرادته مشروطة في البداية وعلى طول المدة وإذا سلبها في أي وقت سقطت الشرعية عن الحاكم. انتهى 2