السبت 07 ديسمبر 2019
تصويت
الأخبار الدولية
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 | 10:42 صباحاً
| عدد القراءات : 81
خامنئي: أحداث الأيام الأخيرة كانت مسألة أمنية ولم تأت من الشعب

متابعة/... أعلن المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، أن المواجهات الأخيرة في إيران كانت مسألة أمنية، وليست احتجاجات شعبية.

وقال خامنئي خلال اجتماع مع مجموعة من المنتجين ورجال الأعمال، (امس الثلاثاء)، إن "على الأصدقاء والأعداء أن يعرفوا أننا تصدينا للعدو في ساحة الحرب العسكرية والسياسية والأمنية".

وأضاف أن "أحداث الأيام الأخيرة كانت مسألة أمنية، ولم تأت من الشعب".

وأضاف خامنئي: "لقد أرغمنا العدو على التراجع وبتوفيق من الله سنهزم العدو بشكل حاسم على صعيد الحرب الاقتصادية".

وأشار المرشد إلى أن "المعنيين بالاقتصاد يشاهدون أن كل العالم والدول في حرب بسبب القضايا الاقتصادية... والآن خلال عهد الرئيس الأمريكي، فإن هذه الحرب برزت مع الصين وكوريا الجنوبية، ولكن هذه الحرب الاقتصادية كانت موجودة في العهود الأخرى".

واستطرد قائلا، إن "هذه الحرب تحمل في بعض الحالات طابعا وحشيا وحاقدا كالحرب الاقتصادية التي تجري ضدنا، فالحظر قد اشتد الآن، ومن الخطأ التصور بأنه سينتهي في غضون عام أو عامين بل سيظل فترة أطول".

وأكد أنه لا ينبغي عقد الأمل على انتهاء الحظر أو رحيل الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، عن منصبه، مشيرا إلى أن الحل الوحيد هو "الإنتاج الداخلي"، ويجب "تحصين البلاد ضد الحظر".

ويأتي ذلك على خلفية المظاهرات التي شهدتها مختلف المدن الإيرانية في الأيام الأخيرة. وتحدثت منظمة "العفو الدولية" عن مقتل 106 متظاهرين على الأقل في 21 مدينة إيرانية نتيجة المواجهات مع القوات الأمنية. انتهى 2