الخميس 12 ديسمبر 2019
تصويت
السياسية
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 | 12:06 مساءً
| عدد القراءات : 346
حزب المستقبل: وثائق جديدة تنشر قريباً عن عملاء ايران في العراق

أكد رئيس حزب ‹المستقبل الدستوري العراقي› انتفاض قنبر، اليوم الثلاثاء، ان وثائق جديدة مسربة من الاستخبارات الايرانية سوف تكشف قريباً لكشف المزيد من التفاصيل والقضايا الخاصمة بعملاء ايران من الطبقة السياسية الحاكمة في العراق.

واوضح قنبر لـ(عين العراق نيوز)، ان "الوثائق لم تكشف شيء سري او جديد حيث ان الجميع يعلم ان هؤلاء عملاء لطهران ولكنها تعد اثبات ان هؤلاء مجموعة من الجواسيس وانهم يعملون من اجل ايران وليس العراق"، مشدداً بان "تحديد نسبة الفشل والنجاح لدى هؤلاء لا تقاس على خدمة العراق والشعب العراقي بل تقاس على خدمة النظام الايراني على حساب مصالح العراقيين حيث انهم ملتزمين بنظام ولاية الفقيه الايراني".

واشار رئيس حزب "المستقبل الدستوري العراقي"، الى ان "هذه الوثائق تعطي دفعة قوية لثورة تشرين وتثبت انها ثورة الحق ضد الباطل وثورة الشباب الساعي لاستعادة وطنه من سيطرة العملاء والخونة وان شعاراتهم برفض التدخل الايراني في الشؤون الداخلية العراقية لم تأتي من فراغ".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية وموقع إنترسيبت الأميركي قد نشرت، أمس الاثنين، وثائق للاستخبارات الايرانية تظهر تجنيد طهران لمسؤولين عراقيين، فيما اظهرت الوثائق وجود علاقة خاصة بين رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والسلطات الإيرانية.

وسلط التحقيق الذي نشرته الصحيفة، الضوء على "نفوذ طهران الهائل في العراق"، حيث يعرض "تفاصيل سنوات من العمل المتعب الذي قام به الجواسيس الإيرانيون لاختيار قادة البلاد، ودفع رواتب الوكلاء العراقيين الذين يعملون من أجل الأميركيين لتبديل مواقفهم والتسلل إلى كل جانب من جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والدينية في العراق"، على حد تعبيرها.