الأثنين 09 ديسمبر 2019
تصويت
الامن
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 | 07:07 مساءً
| عدد القراءات : 336
شرطة كربلاء توضح حقيقة "الاضراب العسكري" بين ضباطها ومنتسبيها

بغداد/.. أوضحت مديرية شرطة محافظة كربلاء، اليوم الثلاثاء، أن الصور التي انتشرت لمجموعة من ضباطها ومنتسبيها هي لحماية المتظاهرين وليس إضرابا عسكريا كما تم الترويج له.

وذكر بيان للمديرية، أنه "انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لضباط ومنتسبي من شرطة كربلاء المقدسة تحت عنوان من كربلاء بدأ الإضراب العسكري".

وأضاف البيان " في الحقيقة نود ان نوضح ان هذه الصورة هي فعلا لضباط ومنتسبي شرطة كربلاء المقدسة والمنشآت وليس اضرابا عسكريا كما روجت له بعض مواقع  التواصل الاجتماعي وبعض الوكالات الاخبارية".

وأكدت أن ما جرى يمثل " احدى صور التعاون ما بين القوات الامنية والمواطنين وتوفير الحماية لهم اثناء الخروج في التظاهرات السلمية كون هذا يعد حقا كفلة الدستور العراقي".

 وزاد البيان بالقول "كانت للقوات الامنية مسيرة  في يوم الجمعة  الماضية تأييدا للمرجعية الدينية العليا بعد خطبة الجمعة مباشرة، وبتوجيه من القيادات الامنية والتي دعمت المرجعية الرشيدة في خطبتها المباركة القوات الامنية والمتظاهرين السلميين كل على حد سواء بهدف المحافظة على الارواح والممتلكات".

ودعت المديرية إلى " الابتعاد عن الشائعات والاخبار الكاذبة وعدم الترويج لها، كونها تأثر سلباً على المجتمع في ظل هذه الظروف التي يمر بها البلد".

 وأكد أن "قيادة شرطة كربلاء المقدسة تواصل واجباتها الامنية لتوفير الغطاء الامني لجميع المتظاهرين في الوقت الذي تستمر بجهودها لحماية امن مدينة كربلاء المقدسة وزائريها".