السبت 16 نوفمبر 2019
تصويت
الأخبار الدولية
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 | 06:40 مساءً
| عدد القراءات : 154
مرشحون ديمقراطيون: يدا ترامب ملطختان بدماء الأكراد السوريين

متابعة/.. ندد الساعون للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية بقرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا وقالوا في مناظرة بولاية أوهايو أمس الثلاثاء إنه عرض للخطر الأكراد حلفاء أمريكا القدامى في الوقت الذي مكّن فيه روسيا وسوريا.

وفي أول مناظرة بين المرشحين الديمقراطيين منذ أعلن ترامب سحب القوات اجتمعت آراء المرشحين الاثني عشر المشاركين في المناظرة في رسم صورة للرئيس الجمهوري باعتباره متهورًا وخطرًا على المصالح الأمريكية في مختلف أنحاء العالم.

غير أن البعض بمن فيهم إليزابيث وارن وهي من المرشحين التقدميين البارزين قالوا إنهم سيسعون أيضًا إذا ما تولوا منصب الرئيس لوضع نهاية للوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط.

وقالت وارن: "أعتقد أنه كان يتعين علينا الخروج من الشرق الأوسط، لا أعتقد أنه يجب أن تكون لنا قوات في الشرق الأوسط".

لم تقل وارن، التي تهيمن حلول للسياسات الداخلية على برنامجها الانتخابي، كيف ستختلف عن ترامب في معالجة الوضع في سوريا، لكنها انتقدت نهج الرئيس في السياسة الخارجية ووصفته بأنه جانح.

وقالت وارن: "لقد تزلف لحكام مستبدين واتخذ قرارات متهورة لا يفهمها فريق العاملين معه في كثير من الأحيان".

وأضافت "لقد تهرب من حلفائنا وأثرى نفسه على حساب الولايات المتحدة الأمريكية".

وانتقد بيرني ساندرز، وهو من المرشحين التقدميين أيضًا وعضو في مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت، ترامب لإعلانه الانسحاب في تغريدة على تويتر.

وقال: "ما فعله هو تحطيم قدرتنا على توجيه السياسة الخارجية ورسم السياسة العسكرية لأنه لا أحد في العالم سيصدق هذا المصاب بداء الكذب".