الأثنين 16 سبتمبر 2019
تصويت
الأخبار الدولية
الخميس 12 سبتمبر 2019 | 03:47 مساءً
| عدد القراءات : 74
بالإضافة لمنصبه.. توقعات بتعيين بومبيو خلفًا لبولتون

متابعة/.. كشفت شبكة ”سي إن إن“ الأمريكية، أن الرئيس دونالد ترامب قد يعين وزير خارجيته مايك بومبيو في منصب مستشار الأمن القومي؛ خلفًا لجون بولتون.

وبينما لم يتحدّث البيت الأبيض عن الخطوة القادمة عقب الإقالة، أشارت الشبكة إلى أن بومبيو قد يحتفظ بمنصبه كوزير للخارجية، بالإضافة إلى دوره كمستشار للأمن القومي.

ونقلت الشبكة عن مسؤول في الإدارة الأمريكية، لم تكشف عن هويته، قوله: ”في هذا السيناريو سيقوم مايك بومبيو بدور وزير الخارجية ومستشار الأمن القومي معًا“.

ومنذ إقالة جون بولتون من منصبه مستشارًا للأمن القومي الأمريكي، توقعت وسائل إعلام أمريكية أن يعزز ذلك مركز وزير الخارجية مايك بومبيو في الإدارة الأمريكية، باعتباره مقربًا من دونالد ترامب.

مجلة ”أميركان كونزير فاتيف“، هي الأخرى اعتبرت اختيار بومبيو للمنصب هو ”خطوة سيئة للغاية“، واصفة إياه بـ“أسوأ وزير خارجية في التاريخ الأمريكي الحديث“.

واعتبر التقرير، أن ”بومبيو هو من أكثر الأشخاص خداعًا ليتولى مثل هذا المنصب، ولن يكون أفضل من سابقه.. إلى جانب ذلك، فإن توليه منصبين مهمين في الوقت نفسه سيضمن فشله في أداء مهمته في الوظيفتين“.

ووصفت المجلة وزير الخارجية بـ“الرجل الذي يقول (نعم) دائمًا للرئيس“، معربة عن اعتقادها بأنه ”لن يقول للرئيس أي شيء لا يريد أن يسمعه أو يعطيه أي معلومات مهمة“.

واختتم التقرير بأن ”بومبيو لم يكن أبدًا ملائمًا ومؤهلًا لمنصب وزير الخارجية، ولن يكون أيضًا مؤهلًا لمنصب مستشار الرئيس الأعلى لشؤون الأمن.. وفي حال تم تعيينه في ذلك المنصب، فذلك يعني أنه لن يكون هناك أي تغيير في السياسة الخارجية“.