الأثنين 23 سبتمبر 2019
تصويت
السياسية
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 | 11:32 صباحاً
| عدد القراءات : 135
حكومة كردستان تعول على هذا الوفد لحل مشاكلها مع بغداد

متابعة/...أكدت حكومة إقليم كردستان، الثلاثاء، أن وفد الاقليم الذي سيزور بغداد سيكون على رأس اولوياته قضية الاتفاق النفطي الذي استمر الخلاف حوله 16 عاما.

وقال المتحدث باسم حكومة الإقليم، جوتيار عادل في تصريح صحفي، إن "وفد الاقليم الذي سيزور بغداد سيكون على رأس اولوياته قضية الاتفاق النفطي".

وأضاف، أن "بغداد تقطع نسبة 250 ألف برميل من الموازنة المخصصة لاقليم كردستان ولايتم إرسال سوى مبلغ 452 مليار دينار شهريا".

وبين عادل، أن "حكومة اقليم كردستان لديها نية كاملة لحل المشاكل مع بغداد ومن بينها تسليم 250 ألف برميل وحل كافة المتعلقات المالية بشكل دائمي ينهي أزمة هذا الملف المستمر منذ 16 سنة".

وقال مصدر كردي، لـ/موازين نيوز/، في وقت سابق، إن وفدا رفيع المستوى يشمل وزير البيشمركة شورش اسماعيل بالاضافة الى ضباط وقيادات في قوات البيشمركة يزور بغداد خلال اليومين المقبلين.

وأضاف المصدر، أن الزيارة تأتي لغرض الاجتماع مع وزارة الدفاع لبحث ملف الرواتب المخصصة للبيشمركة والبالغة 68 مليار دينار شهريا، بعد اضافة رواتب البيشمركة ضمن تشكيلات وزارة الدفاع.

وأكد، أن الملف الثاني الذي سيتم التباحث حوله هو إعادة تشكيل غرفة العمليات المشتركة بين الجيش والبيشمركة لسد الفراغات الامنية في مناطق التماس بين القوتين بالمناطق المتنازع عليها بعد زيادة الخروقات التي قام بها تنظيم داعش.

وكشف النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، بختيار شاويس، بوقت سابق، عن أبرز ملفين سيحملهما وفد حكومة إقليم كردستان العراق إلى بغداد التي سيزورها خلال الأيام المقبلة.

وقال شاويس، إن "وفد حكومة اقليم كردستان، الذي سيزور العاصمة بغداد، خلال الأيام المقبلة، سيبحث ملفين أساسيين وهما، الخلافات النفطية بين بغداد وأربيل، ومشروع موازنة 2020".

وأضاف، أن "العمل مستمر على التهدئة والاتفاق وإيجاد حل مناسب لهذين الملفين وملفات أخرى، لأن الطرفين اتفقا في وقت سابق على تسوية الخلافات بدلا من تعميقها".

وتابع: "في الأيام المقبلة أمامنا جولة من المفاوضات والوفد الكردي سيزور بغداد من أجل الوصول لحل للخلافات، وأعتقد أن وجهات النظر بين الطرفين متقاربة".