الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
تصويت
الأخبار العربية
الخميس 11 يوليو 2019 | 04:48 مساءً
| عدد القراءات : 159
تقرير رسمي يحذر من خطورة اكتظاظ السجون في المغرب

متابعة/.. كشف تقرير رسمي في المغرب، أن سجون البلاد تشهد اكتظاظًا كبيرًا بنسبة تفوق 200 % من طاقتها الاستيعابية، حيث يشكل الشباب النسبة العظمى في عدد المسجونين.

وفي تفاصيل التقرير الذي نشره المرصد المغربي للسجون، حول واقع المؤسسات السجنية بالمغرب، كشف أن نسبة الاكتظاظ في السجون المغربية ناهزت 205 %، وهي السمة التي باتت تندرج على جميع سجون المملكة، رغم الإجراءات المتخذة في تقليل نسبة الاعتقال الاحتياطي التي يشكل المعتقلون على ذمتها نسبة كبيرة من عدد السجناء.

وأشار التقرير، إلى غياب الحلول الناجعة لتجاوز تلك المعضلة التي تؤثر سلبًا على وظيفة الإصلاح وإعادة التأهيل والإدماج، كما تؤثر بشكل سلبي على نفسية السجناء وترفع من نسبة انتشار الأمراض بينهم، وتنامي ظواهر مشينة من قبيل العنف والإجرام.

وكشف التقرير عن ارتفاع عدد السجناء خلال السنوات الأخيرة، حيث انتقل عددهم من 70758 نزيلًا سنة 2012 إلى 83757 نزيلًا سنة 2018، تشكل النساء 2,28 منهم، فيما يفوق عدد السجناء الأجانب بالمغرب 1000 سجين.

ويتوزع السجناء على 76 مؤسسة سجنية في مختلف جهات البلاد، ويصل عدد السجناء إلى 37588 سجينًا تتراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة، تليهم الفئة العمرية بين 30-40 سنة بنحو 23940سجينًا، فيما تظل الفئة الأقل تواجدًا بالسجون هي فئة القاصرين (أقل من 18 سنة) بـ 1224 سجينًا.

من جهة أخرى، كشف تقرير لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، عن ارتفاع ملحوظ في نسبة الجريمة بالمغرب، خلال السنوات الأخيرة، حيث ارتفعت جرائم القتل ليصل المعدل إلى 2,1 جريمة قتل لكل مائة ألف حالة وفاة، وتأتي مدينة الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للبلاد، في مقدمة المدن التي تشهد تسجيل أكبر نسبة من جرائم القتل بالبلاد.

وقال التقرير، إن معدل جرائم القتل في المغرب شهد منحًى تصاعديًا، حيث انتقلت عدد الجرائم من 761 جريمة سنة 2017، مقابل 594 تم تسجيلها سنة 2016، وترتكب هذه الجرائم إما عن طريق أفراد العائلة، أو نتيجة السرقات.انتهى4