الخميس 23 مايو 2019
تصويت
الامن
الأربعاء 24 أبريل 2019 | 09:27 مساءً
| عدد القراءات : 144
الداخلية تكشف دوافع قتل طبيب كربلائي في بغداد

بغداد/...كشفت وزارة الداخلية، الاربعاء، دواقع جريمية قتل طبيب من كربلاء في العاصمة بغداد بداية شهر نيسان الجاري.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن في بيان منه، ان "الجهات المختصة في وزارة الداخلية توصلت الى الأسباب الرئيسة في حادثة مقتل الدكتور محمد سالم الخفاجي الذي كان يعمل كطبيب تخدير في مستشفى الحسين عليه السلام في محافظة كربلاء المقدسة والذي قتل يوم الرابع من شهر نيسان الجاري".

وبين، ان "التحقيقات مع الجناة الملقى القبض عليهم أصبت أن دوافع الحادث كانت نتيجة خلافات شخصية بينهم وبين المجنى عليه، حيث تم إكمال الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم لينالوا جزاءهم العادل".

وكان مسلحون مجهولون أختطفوا في 4 نيسان الجاري في بغداد أشهر طبيب للتخدير في كربلاء محمد سالم، حيث كان في نزهة كما عثر على سيارته محروقة، وبعد أربعة أيام عثرت قوة أمنية، على جثة الطبيب في منطقة الشعلة ببغداد وعليها آثار إطلاقات نارية.

وفي 10 نيسان الجاري ألقت خلية الصقور الاستخبارية القبض على مرتكبي جريمة خطف وقتل الطبيب وهو من ملاك مستشفى الكاظمية الاهلي.

وتتألف "العصابة الاجرامية المتكونة من ثلاث رجال وامرأة، واعترفت بقتل الدكتور، ورمي جثته في مبزل ضمن منطقة السلاميات، واحراق سيارته بالكامل في منطقة الغزالية لاخفاء معالم الجريمة".

وبيت خلية الصقور ان "عملية الاختطاف والقتل تمت بتاريخ ٤ نيسان، وتم تكليفها بالعمل على كشف اطراف وملابسات الجريمة النكراء بتاريخ ٧ نيسان، والقي القبض على الجناة من قبل عناصر الخلية البطلة بتاريخ 8 نيسان".انتهى1