الجمعة 22 مارس 2019
تصويت
الأخبار العربية
الخميس 14 مارس 2019 | 03:35 مساءً
| عدد القراءات : 43
إٍسرائيل تحرم 22 أمًا أسيرة من زيارة أبنائهن

متابعة/.. قال نادي الأسير الفلسطيني، يوم الخميس، إن إسرائيل تعتقل في سجن ”الدامون“،22 أمًّا فلسطينية لديها 86 ابنًا وابنة، في ظروف قاسية وتشديد أمني وعقاب جماعي.

وأوضح النادي في بيان، أن ”إدارة سجون الاحتلال تحرم بعض الأسيرات الأمّهات من زيارة أبنائهنّ، كما تحرم الأسيرات الأمهات من الزيارات المفتوحة، واحتضان أبنائهن، إضافة إلى منع التواصل الهاتفي معهم، “ فيما تمنع لقاء الأسيرات بأبنائهنّ الأسرى في معتقلات الاحتلال“.

ودعا نادي الأسير إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية للحد من معاناة الأسيرات الفلسطينيات، ووقف مأساتهم من خلال مراقبة السجون الإسرائيلية ومحاسبة مصلحة السجون على طريقة التعامل مع الأسيرات، وتحديدًا الأمهات.

وقالت الأسيرة الفلسطينية المحررة هناء الصباغ، إن ”الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عددًا من النساء الرُضع، ويجبرهن على ترك أولادهن تحت قوة السلاح ودون توجيه لوائح اتهام سليمة ”.

وأوضحت الصباغ أن ”التعامل مع السجينات في المعتقلات الإسرائيلية، تعامل مهين ومُذل ويتم من خلال عزل الأسيرات وحرمانهن من أدنى الحاجيات الإنسانية، وأهمها تلقي العلاج وصرف الأدوية، في ظل انتشار العديد من الأوبئة داخل جدران السجون“.

وطالبت الصباغ المؤسسات الدولية الحقوقية ومنظمة الصليب الأحمر، بعقد زيارات إلى السجون النسائية في إسرائيل، والاطلاع على أوضاعهن ”التي تدمي القلب“، حسب قولها، مبينة أن ”الأسيرات الفلسطينيات يتعرضن لتعذيب جسدي ونفسي وعزل انفرادي باستمرار“.

وأضافت أن ”الأسيرات الأمهات يعانين ضعف المعاناة؛ وخاصة في ظل المنع المتكرر لزيارات الأبناء لهن والالتقاء بهم، وممارسة دور الأم المطلوب في ظل قيود إسرائيلية“.انتهى3