الأربعاء 16 يناير 2019
تصويت
الأخبار العربية
الأحد 9 ديسمبر 2018 | 07:03 مساءً
| عدد القراءات : 106
مصرع 7 مسؤولين إثر تحطم مروحية شرق السودان

متابعة/.. لقي 7 مسؤولين سودانيين حتفهم إثر تحطم طائرة مروحية، صباح الأحد، في منطقة القلابات شرقي السودان.

وقالت الرئاسة السودانية: “تحتسب الرئاسة والي ولاية القضارف (شرق)، ميرغني صالح، ورفاقه الذين قتلوا في حادث تحطم الطائرة المروحية التي كانت تقلهم بمدينة القلابات صباح اليوم، أثناء أداء واجبهم الوطني”، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

وأوضحت الرئاسة أن “بقية الضحايا هم وزير الإنتاج والموارد الزراعية بولاية القضارف عمر محمد إبراهيم، ومدير شرطة الولاية بالإنابة النور أحمد عثمان، وقائد اللواء الخامس بالفرقة الثانية عميد يوسف الطيب، ومدير مكتب الوالي مجدي حسن، ومدير إدارة الحدود صلاح الخبير، وضابط الاستخبارات بالفرقة الثانية الرائد الريح محي الدين”.

وأعربت الرئاسة السودانية عن “تمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى” دون تحديد عددهم أو حالتهم الصحية.

وكانت الطائرة المروحية تقل الوالي ومسؤولين من اللجنة الأمنية بالولاية، في رحلة عمل من مدينة القضارف إلى مدينة القابلات داخل الولاية على الحدود مع إثيوبيا.

ونقلت قناة “الشروق”، المقربة من الحكومة السودانية، عن شهود عيان قولهم إن “الطائرة كانت تحاول الهبوط في مطار القلابات، لكنها سقطت قرب المدرج، واشتعلت فيها النيران”.

وأودت حوادث طيران متكررة بمسؤولين آخرين في السابق، أبرزهم النائب الأول للرئيس السوداني الفريق الزبير محمد صالح، الذي لقي حتفه في سقوط طائرة، في فبراير/ شباط 1998.

كما لقي النائب الأول السابق للرئيس السوداني، جون قرنق حتفه؛ إثر تحطم مروحية رئاسية أوغندية كانت تقله، العام 2005، في جنوب السودان، قبل انفصاله عن السودان، العام 2011.

وأرجعت الحكومة مرارًا تكرار هذه الحوادث إلى الحصار الاقتصادي؛ الذي كانت تفرضه الولايات المتحدة على السودان؛ ما أثر على قطاع الطيران من حيث عدم توفر قطع الغيار. انتهى5