الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
تصويت
الأخبار الدولية
السبت 17 نوفمبر 2018 | 07:46 مساءً
| عدد القراءات : 288
وزير خارجية البرازيل الجديد: تغيرات المناخ مؤامرة ماركسية

متابعة/.. ذكر وزير الخارجية البرازيلي الجديد أرنستو أراوجو أن الأحاديث عن تغيرات المناخ ليست سوى "مؤامرة ماركسية" تهدف لزرع الرعب وإعاقة النمو الاقتصادي في الدول الغربية لصالح الصين.

ونقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن الوزير الجديد قوله في مقال منشور على مدونته إن العلماء يتجاهلون الأرقام التي لا تتوافق مع استنتاجاتهم بشأن ارتفاع درجات الحرارة في العالم وازدياد نسبة ثنائي أكسيد الكربون (CO2) في الأجواء.

وشن أراوجو هجوما على القوى اليسارية في العالم متهما إياها باستغلال الملف المناخي أكثر فأكثر خلال العقدين الأخيرين، ما بلغ ذروته في إيديولوجية التغيرات المناخية.

وحمل الوزير الجديد علماء المناخ المسؤولية عن طرح "عقيدة جامدة" تخدم تبرير توسيع السيطرة التنظيمية للحكومات على قطاع الاقتصاد وزيادة نفوذ المؤسسات الدولية على حساب الدول القومية وشعوبها، وكذلك "خنق" النمو الاقتصادي في الدول الديمقراطية الرأسمالية والإسهام في نمو الصين.

وخيبت هذه التصريحات، على ما يبدو، آمال نشطاء البيئة في البرازيل الذين كانوا قد أعربوا مرارا وتكرارا في السنوات الأخيرة عن مخاوفهم إزاء الوضع المقلق في منطقة أمازون الغابية وتجاهل الحكومة السابقة لهذه المشكلة.

وعكست تصريحات الوزير تغيرا جذريا في نهج البرازيل تجاه التغيرات المناخية، حيث سبق أن أسهم الدبلوماسيون البرازيليون في إبرام اتفاقية باريس لمحاربة تغيرات المناخ عام 2015.

لكن مقال أراوجو المعين لمنصب وزير الخارجية من قبل الرئيس اليساري المنتخب جاير بولسونارو جاء في مجرى نهج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أعلن في العام الماضي عن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس.انتهى16