الجمعة 16 نوفمبر 2018
تصويت
الرياضة
الأحد 21 أكتوبر 2018 | 09:04 صباحاً
| عدد القراءات : 90
حدث فريد في الكلاسيكو المقبل

بغداد/.. سيشهد الكلاسيكو القادم بين برشلونة وريال مدريد، حدثاً فريداً، عندما يصطدم الفريقان على ملعب كامب نو، يوم 28 من تشرين الأول الجاري، لحساب الجولة العاشرة من الليغا.

ويأتي ذلك بعدما تأكد غياب ليونيل ميسي، نجم برشلونة، عن المباراة المرتقبة، حيث أعلن ناديه إصابته بكسر، في الذراع الأيمن، ما يعني ابتعاده عن الملاعب لـ3 أسابيع.

وبذلك، سيشهد الكلاسيكو القادم غياب ميسي وكريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس، والنجم السابق لريال مدريد، سويًا، لأول مرة منذ موسم 2009/2010.

ومنذ وصول رونالدو إلى النادي الملكي، في صيف 2009، قادمًا من مانشستر يونايتد، لم يغب الثنائي معًا عن مواجهة قطبي إسبانيا.

وهذا رغم أن أحدهما قد غاب أحيانًا، سواء للإصابة أو الإيقاف، مثلما حدث في نهائي كأس الملك، عام 2014، عندما لم يشارك رونالدو بسبب الإصابة، لكن ميسي كان حاضرًا، وشهد خسارة فريقه (2-1) على ملعب ميستايا.

وكان آخر غياب للنجم البرتغالي عن الكلاسيكو، في الموسم الماضي، لحساب إياب كأس السوبر الإسباني، عندما تعرض للإيقاف، عقب طرده ذهابًا، وحينها شارك ميسي في هزيمة البلوغرانا (2-0).

كما شهدت عدة مباريات سابقة، جلوس أحدهما على مقاعد البدلاء، ومشاركة الآخر أساسيًا، كما حدث في موسم 2012/2013، حيث غاب رونالدو عن التشكيلة الأساسية، في كلاسيكو الليغا، قبل أن يشارك كبديل، في المباراة التي انتهت بفوز الريال (2-1).

وفي موسم 2015/2016، غاب ميسي عن تشكيلة البارسا الأساسية، في كلاسيكو الليغا أيضا، على ملعب سانتياغو برنابيو، قبل أن يساهم كبديل في فوز البلوغرانا برباعية نظيفة.انتهى أ د