السبت 17 نوفمبر 2018
تصويت
أخبار عامة
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 | 10:32 صباحاً
| عدد القراءات : 79
ماذا يحصل لجسم الانسان في الفضاء؟

متابعة/.. درست الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء، وكالة ناسا، العلوم والتكنولوجيا المتعلقة بالهواء والفضاء لأكثر من 60 عاما.

وأطلقت قناة ديسكفري فيلما يعرض أعمال الوكالة الشاقة، ويمنح رواد الفضاء فرصة الكشف عن حقيقة ما يحصل في الفضاء.

وبعنوان: "رحلة ناسا إلى الغد"، يعرض الفيلم مقطعا معروفا للرجل الأول على القمر، نيل أرمسترونغ، واصفا تجربة رؤية الأرض من الفضاء، بالقول: "فجأة، يمكنك رؤية الكرة الأرضية بأكملها. كرة زرقاء ضخمة عملاقة مغطاة بسحب بيضاء. كانت رائعة".

ولكن، هناك أيضا بعض اللحظات الساحرة في الفيلم، تتجلى في مقابلة أجريت مع رائد الفضاء المتقاعد وقائد البحرية الأمريكية، سكوت كيلي.

ويلقي سكوت البالغ من العمر 54 عاما، الضوء على الأجزاء الأكثر إثارة للقلق في السفر الفضائي، بما في ذلك الآثار السلبية على جسم الإنسان.

ويوضح بالقول: "أنا أقوم بأخذ عينات دمي شخصيا، وكذلك عينات أخرى مثل اللعاب. ونقوم بفحص الموجات فوق الصوتية لقلوبنا وشراييننا وعضلاتنا".

وفي الوقت الذي يتحدث فيه سكوت، يتم عرض مقاطع مختلفة له على متن المحطة الفضائية الدولية، وهو يتناول الطعام ويأخذ عينات الدم، وكذلك كيفية استخدام أجهزة الكمبيوتر وغيرها من التكنولوجيا.

ويقول كيلي: "نخسر 1% من كتلة عظامنا كل شهر. وفي الفضاء، يدرك جسمك أنه لا يحتاج إلى هيكل عظمي لدعم وزنك بعد الآن. وخلال 100 شهر، لن يتبقى لديك، نظريا، أي عظام".

وتم إنتاج الفيلم الوثائقي من قبل مخرجة الأفلام، روري كينيدي، حيث عُرض لأول مرة على قناة ديسكفري، في 14 سبتمبر الماضي. انتهى7