الأثنين 10 ديسمبر 2018
تصويت
الاقتصاد
السبت 11 أغسطس 2018 | 09:41 صباحاً
| عدد القراءات : 342
النسيج والجلود تشكو من الاستيراد الخارجي وتؤكد: إنتاجنا يغطي حاجة السوق المحلية

بغداد/... قال مدير عام شركة النسيج والجلود التابعة لوزارة الصناعة والمعادن، احمد عبد الله الكعبي، السبت، ان اسواقنا المحلية تشهد اغراقا كبيرا للالبسة الجاهزة رغم وجود معامل وزارة الصناعة التي تنتج الالبسة بانواعها وهي قادرة على تلبية احتياجات السوق وباسعار زهيدة علاوة على كونها خاضعة للتقييس والسيطرة النوعية، داعيان الى ايجاد الحلول لاعادة تنشيط الانتاج وايقاف الاستيراد العشوائي والاغراق السلعي في ظل وجود انتاج محلي مماثل.

وذكر الكعبي لصحيفة الصباح وتابعتها وكالة "عين العراق نيوز"، "لدينا الكثير من المعامل تعمل رغم سياسة الاغراق الموجودة في السوق المحلي"،مؤكداً ان "عدم تطبيق التعرفة الجمركية بشكل صحيح وضعف الرقابة على المنافذ الحدودية وعدم فحص المنتجات الداخلة الى الاسواق يوفر بيئة غير صحية للصناعات الوطنية، الى جانب سياسات مارستها بعض الوزارات في الفترة الماضية في الابتعاد عن الصناعة الوطنية وسد احتياجاتها من المستورد". وتابع "نطمح في الحصول على مزيد من الدعم الحكومي والدعم المباشر من وزير الصناعة والمعادن ونطمح ان تكون الصناعة الحكومية الجديدة ملاذاً كبيرا ومهما للمواطن"، مشددا "ضرورة توفير الوقود باسعار مناسبة لتعود الصناعة الوطنية، ونحن عازمون ان يكون هذا النشاط فاعلا في كثير من المنتجات ومن ضمنها الالبسة الجاهزة".

وأعلن الكعبي ان "أغلب معاملنا شغالة ومنها معمل الالبسة الجاهزة في الموصل وبرطلة وقد قمنا بتاهيلها من مواردنا الذاتية حيث ينتج المعمل اليوم المنتجات الطبية والمدنية والعسكرية ، كما تنتج معاملنا في النجف الاشرف البدلات المدنية ونحدد الانتاج ضمن متطلبات السوق والدولة" مبيناً "أن الشركة قادرة على تغطية السوق المحلية من منتجاتنا العسكرية بنسبة 100 بالمئة، اما منتجاتنا من الالبسة فقادرون ان نغطي نسبة 40 الى50 بالمئة ، ونامل ان يتم تأهيل معاملنا بشكل اوسع" .

ودعا الى "تضافر جهود الدولة مع الشركة وفتح افق التعيينات وتشغيل القوى العاملة المعطلة بسبب اغراق السوق المحلية بالمستورد".

واعداد دراسة شاملة عن متطلبات السوق المحلية ومتطلبات الدولة وحماية المنتج الوطني من خلال التشريعات ومنها التعرفة الجمركية وحماية المستهلك". وشدد على "ضرورة ان يأخذ الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية دوره في المنافذ الحدودية ويمنع دخول البضائع المستوردة وخاصة تلك التي ينتجها القطاع العام والخاص".

ولفت المدير العام الى ان "الشركة العامة لصناعة النسيج والجلود تعد من كبريات شركات وزارة الصناعة والمعادن التي تنتج الاكياس البلاستيكية والمفروشات والملابس العسكرية بضمنها الدرع والخوذة والنطاق والحذاء والملابس الداخلية و(الباندو المطري) وعدة المنام والفراش السفري والخيم".

وأكد ان "بامكان الشركة ان تغطي احتياجات القطاع العام في وزارات الدولة، كذلك لدينا المنتجات الطبية الذي تشمل (الكوز، البلاستر،الباندج ، القطن الطبي ، الشرشف، ومعدات العمليات ) ولدينا عقود كبيرة مع وزارة الصحة ونحن الشركة الوحيدة التي تنتج قفازات وبدلات العمل والخوذة، مضيفا ان معامل الالبسة الجاهزة جزء من نشاطنا المدني ، حيث ننتج بدلة رجالية اضافة الى (الجاكيت ،البنطلون ،الاحذية ، قماصل جلدية ).انتهى3