الأثنين 22 أكتوبر 2018
تصويت
السياسية
الأثنين 16 يوليو 2018 | 02:58 مساءً
| عدد القراءات : 151
حقوق الانسان في البصرة: قلقون من الاحتجاجات

بغداد/.. اعرب مكتب مفوضية حقوق اﻻنسان في البصرة، الاثنين، عن قلقه الشديد مما يجري من احتجاجات في عموم المحافظة.

وقال مدير المكتب مهدي التميمي في مؤتمر صحفي حضرته "عين العراق نيوز"، أن "المكتب يوجه رسالته الى الحكومتين المركزية والمحلية بضرورة الجدية والسرعة العاجلة بتنفيذ مطالب المتظاهرين السلميين".

واضاف التميمي أن "البصرة أكثر مناطق العالم انتهاكا للحياة، والمتمثلة بالماء غير الصالح للشرب سواء للانسان والحيوان والنبات، وهذا النداء لكل دول العالم واﻻمم المتحدة حصرا، بان البصرة تعد منكوبة من ناحية المياه، بالاضافة الى تسجيلها اعلى درجات الحرارة بالعالم".

وبين التميمي أن "هناك مشكلة اخرى هي ان عدد المسجلين من العاطلين عن العمل 139500 عاطل، اي بنسبة ستون بالمئة"، لافتا الى ان "مفوضية حقوق اﻻنسان تدعم مطالب المتظاهرين الشرعية بنسبة مئة بالمئة".

وتابع التميمي أن "المفوضية تتابع بقلق ما يحدث من عمليات فض اﻻعتصامات او اﻻحتجاجات، وان هناك استخدام مفرط للقوة من خلال اطﻻق النار واستخدام مفرط للغازات المسيلة للدموع واستخدام مفرط للقوة البدنية بالهراوات والعصي ضد المتظاهرين الذين هم بنسبة عالية كانوا سلميين".

واوضح التميمي أن "المكتب ثبت لديه وجود بعض المندسين والمخربين ممن يريدون التاثير على التظاهر السلمي وحرفه عن مساره، وعلى الدولة ان تكون جادة لتنفيذ مطالب المتظاهرين، مؤكدا وجود اصابات بين اﻻطفال في العيون واﻻمراض الجلدية بسبب الماء المالح".

وطالب التميمي "السلطات باعادة شبكات اﻻنترنت والتواصل اﻻجتماعي، وعلى الحكومة المحلية عقد جلسة طارئة لبحث واقع حقوق اﻻنسان في المحافظة". انتهى  6