الأثنين 12 نوفمبر 2018
تصويت
الأخبار العربية
الثلاثاء 10 يوليو 2018 | 05:11 مساءً
| عدد القراءات : 141
الجيش السوري يتقدم في درعا

متابعة/.. يواصل الجيش السوري تقدمه شرق وغرب مدينة درعا، سعياً إلى استعادة سيطرته الكاملة على ريف درعا، وتحريره من سيطرة الإرهابيين والمسلحين الرافضين للتسوية.

وأفادت دائرة الإعلام الحربي بأن "وحدات من الجيش حققت تقدما على محور صوامع الحبوب وسجن غرز شرق مدينة درعا".

ووفق وسائل إعلام محلية "سيطر الجيش على منطقة غرز جنوب شرق مدينة درعا، إضافة إلى سيطرته على الجمرك القديم وكتيبة الهجانة جنوب غرب المدينة".

في المقابل، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن "مناطق لا تزال تحت سيطرة جيش (خالد بن الوليد) المبايع لداعش في حوض اليرموك والتي تضم 16 قرية في القطاع الغربي من ريف درعا، تشهد حركة نزوح كبيرة من أهاليها، نحو مناطق على الحدود مع الجولان السوري (المحتل) ومناطق أخرى من ريفي درعا والقنيطرة، وذلك خوفا من بدء عملية عسكرية ضد مناطق سيطرة (جيش خالد بن الوليد)، والتي تشمل نحو 250 كم مربعا بنسبة 6.6% من مساحة محافظة درعا".

وأضاف المرصد، أن "جيش خالد بن الوليد، يمنع المدنيين من الخروج من مناطق سيطرته، وذلك بعد خروج أكثر من 10 آلاف مدني معظمهم من الأطفال والنساء خلال الـ24 ساعة الماضية".

وهاجم "جيش خالد بن الوليد" أمس الاثنين، قرية حيط في درعا جنوبي سوريا على الحدود الأردنية، والتي تعد آخر قرية تحت سيطرة "الجيش الحر" على الشريط الحدودي، بعد أن قبل معظم المسلحين في المناطق السورية بالتسوية مع الحكومة برعاية روسية وخروج بعضهم باتجاه إدلب، وفق ما ذكره مصدر عسكري لـموقع "سمارت".انتهى5