الجمعة 20 يوليو 2018
تصويت
أخبار عامة
الخميس 21 يونيو 2018 | 04:53 مساءً
| عدد القراءات : 163
HMD العالمية توفّر سلسة تكنولوجية عصرية في أحدث هواتف نوكيا الذكية

متابعة/.. شكلت انطلاقة HMD العالمية كشركة مطورة لأجهزة نوكيا، الحدث الأبرز في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة 2017، وشغلت المستخدمين والمصنعين حول العالم. العودة كانت مع إعادة إطلاق جهاز 3310 بحلة متجددة، إلى جانب طرحها أول مجموعة من الهواتف الذكية مع نظام أندرويد.

وتبدأ مرحلة جديدة لهواتف نوكيا تتمحور حول لاعبيّن أساسيين الأول HMD العالمية الشركة الناشئة التي استحصلت على ترخيص لتكون الشركة المطورة لهواتف نوكيا الرائدة، واللاعب الثاني هو اندرويد حيث يتشارك الإثنان لتقديم هواتف نوكيا الذكية الجديدة المزودة بتقنية الاندرويدNokia Pure Android.

وتتضمن هواتف نوكيا الذكية أحدث تقنيات اندوريد العالمية لتكون أول شريك عالمي يمتلك مجموعة كاملة من الهواتف الذكية تعمل وفق برنامج "اندرويد ون"  Android One من قبل "جوجل" Google. تعمل HMD  بناءً على رغبات وتوجهات العملاء، من خلال فهم احتياجاتهم وما يبحثون عنه، لذا حرصت على التوظيف الدقيق لوسائل التكنولوجيا، مستلهمةً من تاريخ علامة نوكيا لتعود الى عشاق هواتف نوكيا حول العالم بمنتجات سلسة وسهلة الاستخدام.

ووقع اختيار HMD على أنظمة اندرويد الخام لهواتف نوكيا، نظراً لسهولة تعامل المستخدمين مع ما توفره هذه الانظمة من فرصة اختيار التطبيقات التي يريدون تحميلها، من خلال إعطاء المستخدم الحرية في تحميل التطبيق أو البرنامج الذي يريده من جوجل بلاي مع إمكانية التخلي عن هذه التطبيقات لاحقاً. الى جانب توفير نظام التشغيل الأحدث أوريو OreoTM في هواتف نوكيا الجديدة المصمم لأجهزة الهاتف الذكية التي تعمل بسعة 1 غيغابايت أو أقل، ما يضمن تجربة سلسة من اندرويد، والمزيد من التخزين  فيما يستهلك كمية أقل من البيانات. هذا الى جانب نظام Android P.

واستطاعت شركة HMD العالمية من خلال ما قدمته الى جذب المستثمرين، وجمع 100 مليون دولار أمريكي. وهذا الأمر رفع قيمة HMD العالمية في السوق وأصبحت تفوق المليار دولار أمريكي ما يمنحها تصنيف اليونيكورن، أو الشركات الناشئة التي تخطت قيمتها المليار دولار أمريكي. وهدف الشركة أن تحجز مكاناً بين أهمّ صانعي الهواتف الذكية في العالم. انتهى 6