الأربعاء 19 سبتمبر 2018
تصويت
الامن
الأثنين 18 يونيو 2018 | 06:18 مساءً
| عدد القراءات : 229
بسبب الطمع بـ"سيارة".. الاعدام شنقا حتى الموت لمجرمين في بابل

بغداد/.. قادت البواعيث الدنيئة والطمع مجرمين الى ارتكاب جريمة بشعة في بابل بعد قتل صاحب سيارة اجرة وتركه مرميا في العراء.

والقت احدى السيطرات الامنية القبض على قاتلين استهدفا سائق اجرة بعد قيادتهما السيارة المسروقة، وفيما اعترف المتهمان بالجريمة المنسوبة إليهما، أصدرت محكمة الجنايات قرار الحكم الإعدام شنقا حتى الموت بحق القتلة".

وتذكر تفاصيل الحادثة في التقرير الذي نشرته صحيفة "القضاء" نقلا عن اعترافات المتهمين أمام المحكمة، ان "المتهم (ع.ك) اتفق مع شريكه على سرقة سيارة لا على التعيين لتحسين أوضاعهما المادية".

وقال المتهم في محضر اعترافاته، "صباح يوم الحادث ذهبنا الى مدينة الحمزة الغربي وعند الوصول الى مرآب السيارات شاهدنا سيارة المجني عليه ولَم نكن نعرفه سابقا".

حيث قام المتهمان باستئجار سيارته الى منطقة الطلائع في ناحية النيل ببابل وقد أخبراه بأن لهما مضخة ماء هناك، وعند الوصول الى كيش طلبا منه التوقف لغرض أخذ بعض الحاجات لهما من سيارتهما المتوقفه ثم قاما بإنزال بندقية كلاشنكوف مع جليكان ماء ثم عادوا الى السيارة وقطعوا مسافة الى ان وصلوا الى منطقة الطلائع وطلبوا منه مساعدتهم في إدامة مضخة الماء".

واوضح المتهم انه "عند نزول سائق التاكسي كانت المنطقة تخلو من السكان، فقد قام شريكي برمي المجني عليه بعدد من الاطلاقات النارية من البندقية العائدة لهما".

واشار الى انه "بعد قتل السائق كانت المنطقة تخلو من السكان، قام شريكي برمي المجني عليه بعدد من الاطلاقات النارية من البندقية العائدة لهما".

وبعد قتل السائق أخذ المجرمان السيارة وتركا الجثة في محل الحادث وتم تنظيم مقاولة بيع غير أصولية، وأرتأى احد المجرمين العمل بالسيارة للأجرة في خط الحلة / جبلة، وعند مروره من سيطرة مدخل النيل تم القبض عليه وضبطت السيارة بحوزته.

كما تم تدوين اعترافات المتهمين من قبل محكمة التحقيق وجرى الكشف على محل الحادث وعلى جثة الضحية وتم الاطلاع على محضر الضبط، وكذلك الاطلاع على الصور الفوتوغرافية الملتقطة من الموجودة قبل الكاميرات الموجودة في الكراج الذي خرجت منه سيارة الأجرة.

من جانبها وجدت محكمة الجنايات ان كل ما تحصلت عليه من القضية ادلة مقنعة وكافية لتحريم المتهمين بقتل إنسان بريء دون اَي ذنب من أجل سرقة سيارته للاجرة التي يعمل بها من اجب سد احتياجاته واحتياجات أطفاله الثلاثة مع أمه وأبيه الطاعنين في السن.

الى ذلك ، قضت الهيئة الثانية في محكمة الجنايات في بابل حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق المدانين وفقا لاحكام المادة ٤٠٧ من قانون العقوبات العراقي.انتهى5