الأربعاء 15 أغسطس 2018
تصويت
ثقافة وفنون
الخميس 14 يونيو 2018 | 04:12 مساءً
| عدد القراءات : 1816
العراقية سارة عيدان تثير ضجة واسعة بعد زيارتها اسرائيل!

بغداد/.. اثارت ملكة جمال العراق للعام 2017، سارة عيدان، ضجة واسعة لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي. وأبدى ناشطون رفضهم لزيارتها إلى اسرائيل.

ونشرت عيدان على صفحتها في موقع "انستغرام" صورتين ومقطع فيديو قصير، مع ملكة جمال اسرائيل للعام 2017، ما أدى إلى استياء شعبي من تواجدها في القدس.

وقال فارس الحسيني العراقي، على فيسبوك "مع الأسف ملكة جمال العراق لعام 2017 سارة عيدان تذهب إلى الكيان الاسرائيلي الصهيوني احنا العراقيين نطلب وزارة الثقافة العراقية بسحب لقب من سارة عيدان وتقدم أعذار رسمي إلى الشعب الفلسطيني الشقيق أحنا لا ننسى اخواننا شهداء الجيش العراقي الأبطال الذي استشهدوا وهم يدافعون عن أرض فلسطين".

أما اسلام المياحي، فقد بين ان "بالصور ملكة جمال العراق سارة عيدان (اللي ما اعرف منو نطاها اللقب) زارت اسرائيل و تفتخر بزيارتها و اكلت بامية في مطعم هناك.. و صورة اخرى تجمعها مع ابن مؤسس أقبح مجلة في التاريخ (play boy) و اخرى مع السفير البريطاني في أمريكا، وسفة اذا هاي تنحسب على النساء العراقيات الصابرات امهات و زوجات الشهداء".

ولفت عباس عبود، الى ان "سارة عيدان ملكة جمال العراق المقيمة في الولايات المتحدة تزور اسرائيل وسط ترحيب اعلامي ...يبدو ان هناك الكثير من الامور تتغير بسرعة وتحتاج الى تفسير، انها الحرب الناعمة اذن!! فبينما ننشغل بالحرائق والفتن المتواصلة الصهيونية تطرح نفسها كرمز للسلام والجمال ويطرح الإسلام بصورة داعش وتطرف ومساحة للعنف والقتال والتناحر".

من جانبه، ذكرت وزارة الخارجية الاسرائيلية، على صفحتها العربية على الفيسبوك، "يوجد الكثير من العراقيين لم تكن لهم أي مشكلة مع دولة إسرائيل ومع الشعب اليهودي.. أحظى بتأييد الكثير من العراقيين، وأعتقد أنهم سعداء بزيارتي لإسرائيل. تساءل الإسرائيليون الذين تجولوا هذا الأسبوع في السوق في أورشليم القدس، من هي الشابة الجميلة التي تتجول في السوق وتتناول المأكولات العراقية. ولم يصدقوا حينما سمعوا بأنها ملكة جمال العراق سارة عيدان. وقد احتضنها الإسرائيليون المتجولون في السوق، معربين عن فرحتهم بوصولها. في مقابلة مع نشرة الأخبار للقناة الثانية الإسرائيلية أكدت الملكة العراقية أن الشعبين الإسرائيلي والعراقي ليس أعداء". انتهى 6