الثلاثاء 16 يوليو 2019
تصويت
السياسية
الأربعاء 12 يونيو 2019 | 01:33 مساءً
| عدد القراءات : 216
دعم نيابي لمقترح توزيع مقاعد الفائزين في الانتخابات للأعلى اصواتا لإنهاء سيطرة الكتل الكبيرة

بغداد/... اكدت النائب عن ائتلاف النصر، ندى شاكر جودت، الاربعاء، ان نظام سانت ليغو المعدل  (1,9) يصب بمصلحة الكتل الكبيرة ويعمل على ضمور الكتل الصغيرة، فيما اشارت الى ضرورة تغيير هذا النظام واعتماد نظام الفوز في الدائرة الانتخابية للأعلى اصواتا من اجل انجاح العملية السياسية.

وقالت جودت لـ"عين العراق نيوز" ان "نظام سانت ليغو المعدل (1,9)، كلما قل يصب في مصلحة القوى السياسية الصغيرة ويحقق العدالة في الانتخابات من خلال ضمان مشاركتها في العملية السياسية باصوات ناخبيها التي تحققها في الانتخابات" مبينة، "اما نظام سانت ليغو المعدل  (1,9) الحالي يمثل تمييع للكتل السياسية الصغيرة وضمورها ولم يحقق التمثيل الحقيقي للشعب".

وأضافت ان "العمل يجري الان على دعم مقترح النواب بتعديل نظام سانت ليغو المعدل واعتماد نظام توزيع المقاعد على الفائزين وفق مبدأ الاعلى أصواتا بغض النظر عن قائمته الانتخابية وذلك من اجل اصلاح العملية السياسية وتحقيق التمثيل الحقيقي لارادة الناخبين".

وطالب رئيس كتلة النهج الوطني النيابية عمار طعمة، امس الثلاثاء، بان يكون توزيع المقاعد على الفائزين وفق مبدأ الاعلى أصواتا بغض النظر عن انتمائه للقائمة ثم الذي يليه في عدد الاصوات وهكذا .

وأشار في بيان تلقته "عين العراق نيوز"، الى انه" اذا كانت الدائرة الانتخابية تشتمل على عشرين مقعدا مثلا فان اعلى عشرين مرشحا في عدد الاصوات يمنحون مقاعد تلك الدائرة الانتخابية ، لافتا الى ان في ذلك عدة إيجابيات، أولها ان يكون تمثيلا حقيقيا لارادة الناخبين وينهي تمثيل القوائم السياسية وتحكم الزعماء السياسيين بانتخاب واختيار اعضاء مجالس المحافظات ".

واكد، اننا" نرفض اعتماد سانت ليغو المعدل (1,9) المطروح في توزيع ٧٠٪‏ من مقاعد الدائرة الانتخابية ، لكونه يشتمل على سلبيات عديدة ابرزها ان هذا النظام لا يحقق الإنصاف في توزيع المقاعد, اذ انه يؤدي الى وصول مرشح حاصل على مئات الاصوات و يحرم مرشح آخر من قائمة أخرى حاصل على آلاف الاصوات ".انتهى2